شريف يعتبر الغارات الأمريكية انتهاكا لسيادة باكستان ويطالب بوقفها

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

طالب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الولايات المتحدة الأمريكية بوقف الهجمات التى تشنها في أراضي بلاده باستخدام الطائرات دون طيار.

وقال شريف في مستهل زيارته لواشنطن إن هذه الهجمات تمثل انتهاكا لسيادة بلاده ومجالها الجوي.

وأكد شريف خلال كلمة ألقاها في المعهد الأمريكي للسلام عشية لقائه الرئيس باراك اوباما أن هذه الهجمات تشكل عائقا "كبيرا" في العلاقات بين البلدين.

وتزامنت تصريحات شريف مع انتقادات وجهتها عدة منظمات حقوقية للولايات المتحدة الأمريكية لاستخدامها الطائرات دون طيار لشن هجمات قالوا إن أغلب ضحاياها من المدنيين المسالمين.

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد أكد أن الغارات التى تشنها بلاده باستخدام الطائرات دون طيار خارج أراضيها تستهدف فقط من وصفهم بأنهم"إرهابيين محتملين لا يمكن اعتقالهم".

Image caption نواز شريف عاد لحكم باكستان بعد 14 عاما من الانقلاب العسكري عليه

السلام مع الهند

وأكد نواز شريف أن بلاده مستعدة لاتخاذ ما يلزم من اجراءات لإنجاز سلام دائم مع الهند مؤكدا أن كل الخلافات بين البلدين يمكن حلها على مائدة التفاوض.

وعبر شريف خلال كلمته عن الأسف لما وقع في الماضي من مصادمات بين الهند وباكستان بسبب الخلاف على إقليم كشمير الحدودي بينهما.

وقال شريف "إذا جلسنا معا وتحدثنا حول مشاكلنا هذه بشكل جاد فلا أعتقد أننا سنواجه أي مشكلة".

وأضاف "كشمير بالطبع هي إحدى هذه المشكلات وأعتقد أننا نستطيع أن نحلها إذا ناقشنا الأمر بوضوح لأنها ليست فقط نقطة ساخنة في أسيا فقط بل أيضا على المستوى العالمي".

ويذكر أن نواز شريف الذي عاد للحكم في باكستان قبل خمسة أشهر كان قد بدأ بالفعل مبادرة للسلام مع الهند عندما كان رئيسا للوزراء عام 1999 بالمشاركة مع رئيس الوزراء الهندي حينها آتال بيهاري فاجبايي.

لكن جهود السلام بين البلدين انهارت بعد ذلك بعدة أشهر عندما اقتحمت ميليشيات يدعمها الجيش الباكستاني إقليم كشمير.

ووجه شريف اللوم حينها إلى قائد الجيش الباكستاني برفيز مشرف الذي ما لبث أن قام بانقلاب عسكري على الحكومة المنتخبة وتولى بعدها الحكم في البلاد 9 سنوات قبل الإطاحة به في انتخابات رئاسية غادر إثرها باكستان إلى المنفى في لندن ودبي.

وتسبب الخلاف بين الهند وباكستان على إقليم كشمير في نشوب الحرب بينهما مرتين منذ انفصال الهند عن باكستان عام 1946.

المزيد حول هذه القصة