هل ثمة علاقة بين ظهور أفاعي البحر وحدوث الزلازل؟

أفعى البحر
Image caption ثمة علاقة أسطورية بين رؤية أفاعي البحر وحدوث الزلازل

عجت مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة بإشاعات بشأن قرب حدوث زلزال فيها بعدما ألقت الأمواج العاتية بأفعى بحر ضخمة وطويلة إلى شاطئ كاليفورنيا.

وعثر على أفعى البحر التي بلغ طولها 4.3 متر ميتة في مدينة أوشنسايد بعد خمسة أيام من العثور على سمكة مماثلة لكنها أضخم بلغ طولها 5.5 متر.

وتناولت تقارير مواقع التواصل الاجتماعي أسطورة يابانية قديمة تذهب إلى أن ثمة علاقة بين رؤية أفاعي البحر وهي ظاهرة نادرا ما تقع وحدوث الزلازل.

ورغم أن العلماء يشكون في وجود علاقة بين رؤية أفاعي البحر والنشاط الزلزالي المتزايد، فإنهم لم يحددوا بعد سبب إلقاء أمواج البحر بهاذين الكائنين البحريين.

وأظهرت نتائج تشريح جثة أفعى البحر التي عثر عليها قبل خمسة أيام في جزيرة سانتا كاتالينا أنها كانت تحصل على طعام جيد وتتمتع بصحة جيدة ولا توجد أمارات بشأن إصابتها بأمراض معدية.

ويجري العلماء أيضا اختبارات بشأن مستويات الإشعاع في أعقاب تسرب الإشعاعات من مفاعل فوكوشيما الياباني في الضفة الأخرى من المحيط الهادئ.

لكن نادرا ما تتهيأ الفرصة لجمع معلومات بشأن كائن بحري غير معروف كثيرا يتميز بأنه يحوم عموديا في المحيط ويلتهم البروتينات التي تمر بطريقه.

وتملك أفعى البحر التي قد يصل طولها إلى 15 مترا القدرة على الغطس إلى عمق ألف متر في قاع المحيط.

ويُذكر أن أفعى البحر يعثر عليها في المياه المعتدلة والاستوائية.

Image caption تملك أفعى البحر التي قد يصل طولها إلى 15 مترا القدرة على الغطس إلى عمق ألف متر

المزيد حول هذه القصة