كشمير: الهند تتهم باكستان باطلاق النار عبر الحدود

Image caption تتبادل الهند وباكستان الاتهامات بشكل منتظم منذ بداية العام بخرق وقف اطلاق النار

اتهمت الهند القوات الباكستانية بإطلاق النار على اكثر من 50 موقعا على طول الحدود المتنازع عليها في كشمير.

وقال مسؤولون إن جنديا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في اطلاق للنار مساء الثلاثاء.

وأضاف المسؤولون إن اطلاق النار استمر صباح الاربعاء. ولم يصدر أي تعليق من باكستان على اطلاق النار الاخير.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال الجيش الهندي انه تبادل اطلاق النيران مع "ما بين 30 و40 مسلحا مدعومين من باكستان" حاولوا التسلل الى الهند.

وقال مسؤولون إن المسلحين حالوا دخول منطقة كيران وإن ثمانية منهم على الاقل قتلوا في الاشتباكات في الاسبوعين الاخيرين.

وقالت باكستان إن التقارير عن محاولة تسلل الحدود الى الهند "لا أساس لها من الصحة".

وقال رياض مسرور مراسل بي بي سي في سريناغار إن الهند اتسمت باكستان مجددا يوم الاربعاء بشن هجمات على طول الحدود مع كشمير، المنطقة المتنازع عليها بين البلدين.

وقالت السلطات إنه وقعت على الاقل 50 حادثة لاطلاق النار في اقليم جامو.

وجاء اطلاق النار بعد ساعات اختتام وزير الداخلية الهندي سوشيل كومار شيند زيارة دامت يوما الى بعض القرى في كشمير.

وأثناء الزيارة قال شيند إن القرويين يفرون من منازلهم بسبب اطلاق النار المتكرر من باكستان.

وتأتي الاضطرابات المتزايدة في المنطقة الحدودية بعد عشر سنوات من اتفاق البلدين على وقف النار على خط الحدود الذي يقسم كشمير بين الدولتين.

وتتبادل الهند وباكستان الاتهامات بشكل منتظم منذ بداية العام بخرق وقف اطلاق النار، حيث تقول الهند إنها سجلت نحو 200 خرق من باكستان.

وفي سبتمبر التقى رئيسا وزاراء البلدين في نيويورك واتفقا على الحفاظ على السلام على الحدود ولكن المراسلين يقولون إن التعهد لم يغير الكثير على الارض.

وتعهد رئيس الوزراء الباكستاني نواز الشريف يوم الثلاثاء بأن يبذل المزيد من الجهد لتحقيق السلام مع الهند، وقال إن الدولتين يمكنهما حل جميع القضايا العالقة بما في ذلك كشمير عن طريق التفاوض.