الاقتصاد الإسباني يبدأ التعافي للمرة الأولى منذ عامين

Image caption توقعت الحكومة الإسبانية تعافي الاقتصاد قبل عدة أسابيع

خرجت إسبانيا رسميا من حالة الركود الاقتصادي بعد نمو الاقتصاد للمرة الأولى خلال السنتين الماضيتين حسب ما أعلن البنك المركزي الإسباني.

وأكد البنك أن الناتج القومي الإجمالي للبلاد زاد خلال الربع الثالث من العام المالي الجاري بما يوازي 0.1%.

في الوقت نفسه يبقى الناتج القومي الإجمالي للبلاد حتى الأن أقل من نظيره العام الماضي بما يوازي 1.2% لكن الإحصاءات تعني أن انخفاض الناتج القومي قد توقف وبدا يعاود النمو مرة أخرى لكنه لم يعوض بعد الانخفاض الذي تم على مدار العامين المنصرمين.

ويعاني الاقتصادي الإسباني من مشاكل متراكمة منذ الأزمة المالية العالمية التى بدأت عام 2008.

يذكر أن الإحصاءات التى يعلنها البنك المركزي الإسباني تعد تقديرات تقريبية للأداء الاقتصادي للبلاد بينما تعتبر الأرقام التى يقدمها المركز القومي للإحصاء هي الأرقام المؤكدة وهي الأرقام التى ينبغي أن تصدر نهاية الشهر الجاري.

يذكر أن الحكومة الإسبانية كانت قد اتخذت عدة إجراءات تقشفية لتخفيض العجز في الميزانية وهي الإجراءات التى أثارت المعارضة وتسببت في عدة تظاهرات.

وكانت الحكومة الإسبانية قد أعلنت قبل عدة أسابيع توقعها انتهاء التراجع في الاقتصاد وبدء النمو مرة أخرىمرجعة ذلك لسياساتها التقشفية والمعايير الإقتصادية الجديدة.

المزيد حول هذه القصة