مقتل 5 في اشتباكات مع بدء إضراب للمعارضة في بنغلاديش

Image caption طالبت حسينة (يمين) في مكالمة نادرة مع ضياء بإلغاء الإضراب

قتل 5 أشخاص على الأقل في بنغلادش في اضطرابات تخللت تظاهرات نظمتها المعارضة التي أطلقت حركة إضراب وطني للمطالبة باستقالة رئيسة الوزراء وتشكيل حكومة انتقالية قبل الانتخابات.

وقالت الشرطة إنها أطلقت النار على متظاهرين في ناغاركاندا غربي البلاد بعدما خرب حشد يضم نحو ثلاثة آلاف من مؤيدي حزب بنغلادش القومي سوقا وهاجم الشرطة فيه.

وقال جميل إحسان قائد شرطة المنطقة "أطلقنا النار للدفاع عن أنفسنا"، موضحا أن أحد أعضاء المعارضة - ينتمي إلى حزب الجماعة الإسلامية - قتل في مواجهات مع الشرطة في مدينة راجشاهي.

كما أطلقت الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع على تظاهرات صغيرة في العاصمة دكا ما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص.

وقد أغلقت المحلات التجارية والمكاتب والمدارس تلبية للدعوة إلى الإضراب.

وصرح المتحدث باسم الشرطة في دكا مسعود الرحمن لوكالة فرانس برس للأنباء بأن نحو عشرة آلاف شرطي وجندي تم نشرهم في العاصمة.

وكان سبعة أشخاص قتلوا الجمعة خلال تظاهرات للمعارضة.

ودعا الحزب القومي وحلفاؤه الإسلاميون إلى تجمعات في جميع أنحاء البلاد لإجبار رئيسة الحكومة الشيخة حسينة واجد على الاستقالة قبل الانتخابات العامة، وتشكيل حكومة انتقالية للإشراف على الاقتراع.

وكانت مفاوضات لتسوية الأزمة بين الشيخة حسينة واجد وزعيمة المعارضة الشيخة خالدة ضياء فشلت مساء السبت في ختام اتصال هاتفي استمر أربعين دقيقة.

وهو أول اتصال هاتفي يجري بين حسينة واجد وخالدة ضياء المتنافستين في بنغلاديش منذ عشرة أعوام على الأقل.

ورفضت خالدة ضياء إلغاء الدعوة إلى الإضراب.

وترفض حسينة واجد تشكيل حكومة انتقالية قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات لكنها اقترحت تشكيل حكومة مؤقتة تضم كل الأحزاب وبرئاستها. إلا أن المعارضة رفضت هذا الاقتراح.

وتعتبر المعارضة أن الحكومة "غير شرعية"، مستندة في هذا إلى فقرة من نص قانون تنظيم الانتخابات. وتطالب المعارضة بحكومة مؤقتة خوفا من التلاعب بصناديق الاقتراع.

لكن الحزب الحاكم ألغى في عام 2011 هذه الفقرة التي تتيح تشكيل حكومة انتقالية للإشراف على الانتخابات، وفوض لجنة انتخابية للقيام بهذه المهمة.

وتعتبر أعمال العنف والصدامات خلال التظاهرات أمرا معتادا في بنغلاديش لكن العام الجاري شهد أكبر عدد من القتلى منذ انفصال البلاد عن باكستان عام 1971.

فقد قتل أكثر من 150 شخصا في مواجهات مع الشرطة منذ مطلع العام الحالي.

المزيد حول هذه القصة