متمردو "فارك" يطلقون سراح الرهينة الأمريكي كيفين سكوت

Image caption تخوض "فارك" محادثات سلام مع الحكومة الكولمبية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في العاصمة الكوبية هافانا

أفرجت حركة "فارك" الكولومبية المتمردة عن الجندي الأمريكي كيفين سكوت بعد احتجازه لمدة 4 شهور.

وأطلق سراح سكوت الذي احتجز في منطقة ريفية بحضور ممثلين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر الذين أكدوا بدورهم أنه يتمتع "بصحة جيدة".

وكان سكوت قد اختطف خلال رحلة سياحية في بلدة إلريتورنو جنوب شرق مقاطعة غوافياري الكولومبية.

ووعدت حركة "فارك" اليسارية الحكومة بالكف عن سياسة الاختطاف كشرط لمحادثات السلام التي تعقد بينهما في كوبا.

انطباع ايجابي

وأكدت الحكومتان الكوبية والنروجية في بيان مشترك عملية الافراج. وتتولى الدولتان ضمان مفاوضات السلام بين الحكومة الكولومبية والمتمردين والتي تجري في العاصمة الكوبية.

وقالت "فارك" إنها تريد إطلاق سراح سكوت لإعطاء انطباع ايجابي خلال محادثاث السلام الجارية، ووجهوا نداءاً إلى السناتور السابق جيسي جاكسون على العمل كوسيط سلام.

وقال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس إنه "سيسمح فقط بتدخل الصليب الأحمر"، كي لا يتحول الموضوع إلى حدث إعلامي.

ورحب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بقرار إطلاق سراح سكوت، مضيفاً "نقدر جهود الحكومة الكولومبية الكثيفة لضمان الافراج عن سكوت".

وتخوض الجماعة المسلحة محادثات سلام مع الحكومة الكولومبية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في العاصمة الكوبية هافانا.

المزيد حول هذه القصة