جنوب أفريقيا :حزب المؤتمر الوطني يطالب باعتذار أمريكي

Image caption سيشوال شغل منصب وزير الإسكان سابقا في جنوب أفريقيا

طالب حزب المؤتمر الوطني الجنوب أفريقي باعتذار رسمي من السلطات الأمريكية بعد احتجاز مسؤول تابع للحزب في مطار جون كنيدي في نيويورك حيث كان اسمه مدرجا على ما تصفه واشنطن بـ"قائمة الإرهابيين".

واحتجزت السلطات في مطار جون كنيدي توكيو سيشوال أحد مسؤولي الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا ووزير الإسكان الأسبق ما تسبب في حالة من الغضب في حزب المؤتمر الوطني.

وكانت الولايات المتحدة قد رفعت اسم المناضل الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا من "قائمة الإرهابيين" عام 2008 بقرار من الرئيس السابق جورج بوش.

يذكر أن توكيو سيشوال كان معتقلا لفترة مع مانديلا في جزيرة روبين من قبل سلطات الفصل العنصري السابقة في جنوب أفريقيا كما أنه يشغل منصبا رفيع المستوى في الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا.

وكان حزب المؤتمر الوطني وجبهة مكافحة العنصرية قد طالبا واشنطن برفع اسم سيشوال من القائمة هو وجميع زملائه الذين أدرجت واشنطن أسمائهم عليها بسبب دورهم في مكافحة الأنظمة العنصرية.

المزيد حول هذه القصة