اعلان اسماء "مشتبهين" في حادث ميدان تين آن مين ببكين

ميدان السلام السماوي
Image caption كان الميدان الشهير مسرحا لمظاهرات مطالبة بالديمقراطية في عام 1989 قضى عليها الجيش الصيني

أعلنت الشرطة الصينية اسماء اثنين من المشتبه بهم في الحادث الذي وقع في ساحة تين ان مين في بكين وأدى الى مقتل خمسة أشخاص وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين، حسبما قالت وسائل إعلام رسيمة.

ونقلت وكالة رويترز في وقت لاحق الثلاثاء عن مصادر في بكين قولها إن الحكومة الصينية تعتقد ان الحادث كان عبارة عن هجوم انتحاري، وان ثلاثة من القتلى كانوا من ركاب السيارة التي اقتحمت حشدا من الناس في الساحة، ثم اشتعلت فيها النيران.

وبعد الحادث اصدرت الشرطة اخطارا للفنادق في بكين بحثا عن معلومات عن شخصين من اقليم زينجيانغ، حسبما قالت وسائل الاعلام.

وقال اخطار الشرطة "وقع حادث كبير الاثنين" دون تحديد الحادث، وذكر الاخطار اسمي اثنين من اقليم زينجيانغ كمشتبهين فيهما.

وطالب الاخطار الفنادق الانتباه لاي نزلاء أو سيارت "مثيرة للريبة".

واقليم زينجيانغ موطن أقلية اليغور المسلمة. ويشكو بعض اليوغور من القمع الديني والثقافي تحت حكم بكين، ووقعت اعمال عنف متفرقة في الاقليم. وتقول الصين إنهما تمنحهم حريات واسعة.

وكان الميدان الشهير مسرحا لمظاهرات مطالبة بالديمقراطية في عام 1989 قمعها الجيش الصيني.

المزيد حول هذه القصة