مسرب الوثائق الأمريكية يحصل على وظيفة في روسيا

Image caption هرب سنودن إلى روسيا في يونيو/ حزيران

أعلن محامي إدوارد سنودن موظف الاستخبارات الأمريكي السابق أن موكله عثر على وظيفة جديدة في روسيا، حيث حصل على اللجوء السياسي بعد الهرب من الولايات المتحدة.

وسيعمل الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية في واحدة من كبرى شركات الانترنت الخاصة في روسيا.

ولم يوضح المحامي اناتولي كوتشيرينا اسم الشركة التي سيعمل لديها سنودن، مشيرا إلى وجود مخاوف أمنية في ما يتعلق بهذا الأمر.

واكتفى بالقول في تصريحات لوسائل إعلام محلية إن سنودن سيعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات في "أكبر موقع على الانترنت في بلادنا".

ويبدأ سنودن العمل في نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

وفي وقت سابق من هذا العام، حصل سنودن على عرض عمل من رئيس (في كونتاكتي)، وهو موقع شهير للتواصل الاجتماعي ينظر إليه باعتباره منافسا لموقع فيسبوك.

فقد توجه بافال دوروف، الذي أسس موقع (في كونتاكتي) في عام 2006، بدعوة إلى سنودن من خلال تعليق بصفحته على الموقع للانضمام إلى الشركة والعمل في مجال حماية البيانات.

وهرب سنودن (30 عاما) إلى روسيا في يونيو/ حزيران بعدما سرّب تفاصيل عن عمليات تجسس أمريكية واسعة النطاق.

وتسببت وثائق سرية سربها سنودن في جلبة للإدارة الأمريكية، حيث كشف عن برنامج تجسس شمل الصين وروسيا والبرازيل فضلا عن حلفاء أوروبيين مثل ألمانيا.

وتسعى الولايات المتحدة الى تسلم سنودن لمحاكمته بتهم جنائية.

المزيد حول هذه القصة