قتيل ومصابون في إطلاق نار بمطار لوس انجليس

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل شخص وأصيب سبعة آخرون في حادث إطلاق نار بمطار لوس انجليس الدولي بولاية كاليفورنيا الأمريكية، حسبما أعلن مسؤولون.

وأكدت إدارة أمن النقل الأمريكية أن القتيل من عناصرها، مشيرة إلى إصابة عدد من منتسبيها في الحادث، بينهم واحد إصابته خطيرة.

واعتقلت الشرطة مشتبها فيه في الحادث بعد إصابته برصاص قوات الأمن. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) إن المشتبه فيه يعيش في لوس انغليس ويدعى بول انتوني (23 عاما).

وأوضح باتريك كانون، قائد شرطة لوس انجليس، أن المشتبه فيه الذي كان بمفرده دخل الصالة 3 في الساعة 09:20 بالتوقيت المحلي (16:20 بتوقيت غرينتش).

وأضاف "أخرج (المشتبه فيه) بندقية هجومية من حقيبة وبدأ إطلاق النار داخل الصالة" في ثالث أكبر مطار في الولايات المتحدة.

"كما يمكن أن تتصورا، تسبب الحادث في قدر كبير من الفوضى"، بحسب قائد الشرطة.

وقال ايريك غارتشيتي، عمدة لوس انجليس، إن هذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها أحد عناصر إدارة أمن النقل أثناء تأديته واجبه.

وأضاف غارتشيتي أن من حسن الحظ أن السلطات تمكنت من التعامل مع المشتبه فيه، حيث كان بحوزته أكثر من 100 رصاصة.

وأفادت تقارير في وسائل إعلام أمريكية بأن أسرة المشتبه فيه في نيوجيرسي، وقالت للشرطة إنها تلقت رسالة منه قبل الحادث يعلن فيها اعتزامه الانتحار.

Image caption فتح المشتبه به النار داخل إحدى صالات المطار

ومنعت إدارة الطيران الاتحادية هبوط أي طائرات في المطار أثناء الحادث، كما تم تأجيل الرحلات المغادرة.

وأوضح مسؤولون بالمطار أن الإجراءات أثرت على 746 رحلة على مستوى البلاد، فيما تم تغيير مسار 46 رحلة أخرى.

وقررت السلطات إغلاق الصالة التي وقع بها الحادث مع استمرار التحقيق.

وأعرب الرئيس الأمريكي باراك اوباما عن قلقه من الحادث، لكنه قال إنه سيترك الحديث لسلطة إنفاذ القانون.

المزيد حول هذه القصة