البحرية الكولومبية تضبط اكثر من طن من الكوكايين

تمكنت البحرية الكولومبية من مصادرة كمية كبيرة من مخدر الكوكايين يبلغ وزنها 1450 كيلوغراما من زورق سريع في بحر الكاريبي، عقب تسلمها اخبارية من قوة مكافحة المخدرات الامريكية.

ويقول مسؤولون كولومبيون إن الزورق السريع كان قد ابحر من مدينة ماناور شمالي كولومبيا وكان متوجها الى جمهورية الدومينيكان.

وقد تم اعتراض الزورق في المياه الدولية.

والقي القبض في العملية على خمسة اشخاص، اربعة فنزويليين وكولومبي واحد، اودعوا الحبس في مدينة تامبا بولاية فلوريدا الامريكية.

وتقول الشرطة الكولومبية إن الخمسة سيحاكمون بتهمة الاتجار بالمخدرات.

ويعتقد ان المخدرات التي ضبطت تعود لعصابة "لوس اورابينوس" التي تنشط في الجزء الشمالي من كولومبيا.

ولوس اورابينوس هي واحدة من العصابات التي تطلق عليها الحكومة الكولومبية مجتمعة لقب "باكريم" وهو مختصر لعبارة "بانداس كريميناليس" او العصابات الاجرامية.

وكان الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس قد جعل الحرب على الباكريم واحدة من اولويات حكومته.

ويستخدم المهربون الزوارق السريعة لتفادي المراقبة اثناء قيامهم بتهريب شحنات المخدرات المنتجة في امريكا الجنوبية الى امريكا الوسطى والمكسيك والولايات المتحدة.

وكانت قوات مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة وكولومبيا وباناما وجمهورية الدومينيكان قد تمكنت في عمليتين مشتركتين الشهر الماضي من مصادرة 2500 كيلوغراما من الكوكايين.

المزيد حول هذه القصة