بعد مقتل حكيم الله محسود: طالبان باكستان تناقش اختيار قائد جديد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لا تزال حركة طالبان في باكستان تواصل مشاوراتها لاختيار قائد جديد لها خلفا لزعيمها السابق، حكيم الله محسود، الذي قتل الجمعة في غارة جوية نفذتها طائرة من دون طيار أمريكية.

وكانت تقارير سابقة ذكرت السبت أن طالبان اختارت زعيما جديدا لها لكنها نفت الخبر في وقت لاحق.

ومن ضمن القادة المحليين الذين وردت أسماؤهم في وسائل الإعلام الباكستانية اسم سعيد خان ساجنا الذي يقال إنه منفتح على فكرة إجراء مباحثات سلام مع الحكومة.

واتهمت الحكومة الباكستانية الولايات المتحدة بخرق سيادتها بشنها الغارة التي قتل فيها محسود.

لكن وزارة الخارجية الأمريكية أشارت إلى الدور المزعوم لمحسود في هجمات على مواطنين أمريكيين.

ومن المتوقع أن يترأس رئيس وزراء باكستان، نواز شريف، حينما يعود من زيارة في لندن خلال الأيام القليلة المقبلة، الحكومة الأمنية المصغرة لمناقشة تداعيات مقتل محسود.

وقال وزير الداخلية الباكستاني، شودري نصار علي خان، بهذا الشأن "جميع جوانب التعاون مع الولايات المتحدة والعلاقات معها ستخضع للمراجعة في أعقاب الوضع الذي تشكل بعد مقتل محسود".

وكان وزير الداخلية قال الجمعة بشأن الغارة الجوية "لا يتعلق الأمر بمقتل شخص واحد ولكن بالقضاء على جميع جهود السلام".

مباحثات

Image caption كان وفد حكومي يستعد للقاء محسود قبل مقتله من أجل إجراء مباحثات السلام

وكان وفد باكستاني رسمي يستعد للسفر إلى منطقة شمال وزيرستان من أجل إجراء مباحثات مع محسود قبل مقتله لمناقشة مباحثات السلام المحتملة.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية تعليقا على مباحثات السلام المحتملة "إنها شأن داخلي" بالنسبة إلى باكستان.

واستدعت باكستان السفير الأمريكي لدى إسلام آباد للاحتجاج على الغارة الجوية التي نفذتها طائرة من دون طيار أمريكية.

المزيد حول هذه القصة