مسلحون يقتلون 30 شخصا في هجوم على عرس بنيجيريا

Image caption عززت الحكومة قواتها في ولاية بورنو بآلاف الجنود

قتل مسلحون اكثر من ثلاثين شخصا في هجوم نفذوه على عرس شمال شرقي نيجيريا.

ووقع الهجوم الذي استهدف موكب العرس على طريق كثيرا ما شهد هجمات يقع بين بلدتي باما وبانكي في ولاية بورنو، الى الشرق من عاصمة الولاية مايدوغوري.

وتقول التقارير إن العريس كان احد الضحايا.

يذكر ان حركة بوكو حرام الاسلامية المسلحة ما زالت تنفذ هجمات في هذه المنطقة رغم حالة الطوارئ التي اعلنتها الحكومة النيجيرية فيها في مايو / ايار الماضي.

وكانت الحكومة قد عززت قواتها في الولاية المذكورة بآلاف الجنود لمحاربة بوكو حرام التي تقاتل من اجل تأسيس دولة اسلامية في المنطقة منذ عام 2009، ولكن ذلك لم يؤد الى توقف الهجمات التي تستهدف المدنيين.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شاهد قوله إن معظم الضحايا قتلوا رميا بالرصاص.

وقال الشاهد، وهو سائق لم يشأ الافصاح عن اسمه، "قتل المسلحون ضحاياهم بوحشية، فقد اصبنا انا والراكب معي بصدمة لدى رؤيتنا الجثث مبعثرة على جانب الطريق."

ولم يعرف مصير العروس وعائلتها.

المزيد حول هذه القصة