محكمة باكستانية تفرج عن برفيز مشرف بكفالة

Image caption يصر مشرف على ان جميع التهم الموجهة اليه تخفي دوافع سياسية

وافقت محكمة باكستانية على الافراج عن الرئيس الباكستاني السابق برفيز مشرف بكفالة في قضية تتعلق بعملية عسكرية عام 2007 لابعاد مسلحين من المسجد الاحمر في اسلام اباد.

ووافقت المحكمة على الكفالة شريطة ان يدفع مشرف سندات تصل قيمتها الى الفي دولار.

ويقول مراسلو بي بي سي إن المحكمة منحته الكفالة في جميع القضايا المرفوعة ضده، مما يعنى ان من المرجح ان يفرج عنه من الاقامة الجبرية.

ولكن مشرف ما زال ممنوعا من السفر ولا يمكنه مغادرة باكستان.

ويصر مشرف على ان جميع التهم الموجهة اليه تخفي دوافع سياسية.

ويخضع مشرف للمحاكمة بتهمتي قتل رئيسة الحكومة السابقة بينظير بوتو واحد شيوخ القبائل البلوش.

ويعتقد ان اعتقال مشرف الخميس له علاقة بمقتل رجل الدين المتشدد عبدالرشيد غازي الذي قتل عندما اقتحمت قوات الجيش الباكستاني المسجد الاحمر بالعاصمة اسلام آباد بعد مواجهة مع متشددين اسلاميين كانوا يتمترسون داخله.

وكان مشرف قد استولى على الحكم عام 1999 اثر انقلاب قاده ضد رئيس الوزراء الحالي نواز شريف.

وكان مشرف قد غادر باكستان الى المنفى في دبي ولندن بعد خسارته انتخابات عام 2008 امام حزب بوتو.

المزيد حول هذه القصة