النيجر: إنقاذ 72 امرأة وطفل من الموت عطشا في الصحراء

تمكنت السلطات في النيجر من إنقاذ 72 من النساء والاطفال المهاجرين بشكل غير قانوني وذلك بعدما تعطلت بهم الحافلة التى كانوا يستقلونها في قلب الصحراء المعزولة.

وعثر مجموعة من المواطنين على المهاجرين بالصدفة حيث كانوا في طريقهم إلى مقبرة تضم جثث 92 مهاجرا أخرين توفوا في ظروف مشابهة نتيجة العطش الشديد في قلب الصحراء الشهر المنصرم.

وقالت الناشطة أزوا مامان إن المهاجرين وهم 20 سيدة و 52 طفلا يحملون جنسية النيجر وكانوا عائدين إلى البلاد من الجزائر مؤكدة أنهم في حالة جيدة لكنهم يعانون من الإرهاق الشديد.

وتقول بركة سولي إحد النسوة اللاتي تم إنقاذهن "في الجزائر كنا نحيا على صدقات المحسنين" وتوضح إنهم قرروا العودة لبلادهم بشكل دائم في جنوب النيجر.

وتضيف سولي "بعدما تعطلت السيارة تجمعنا على جانب الطريق وأخذنا ندعو الله ليرسل لنا المساعدة وأن يحفظنا كيلا نموت بنفس الطريقة التى مات بها الأخرون في الصحراء".

وكانت حكومة النيجر قد أعلنت إغلاق مخيمات المهاجرين غير الشرعية قرب الحدود الجزائرية شمال البلاد والتي وصفتها "بالغيتوهات".

ويوجد نحو 5 آلاف مهاجر أفريقي عالقين في مخيمات غير شرعية ببلدة أغاديز شمالي النيجر.

وقد دفع اغلب هؤلاء المهاجرين مبالغ كبيرة للمهربين، في انتظار عبور مئات الكيلومترات في الصحراء باتجاه ليبيا أو الجزائر، ومن ثم ركوب قوارب إلى أوروبا ، حيث يأملون في الحصول على حياة أفضل.

المزيد حول هذه القصة