صحيفة: بريطانيا تتجسس على الحكومة الألمانية

Image caption تقول الصحيفة إن مركز التجسس البريطاني يقع على مرمى حجر من البوندستاغ

قالت صحيفة الاندبندنت اللندنية إن وثائق سربها خبير الاستخبارات الامريكي الهارب ادورد سنودن تشير الى ان الاجهزة الاستخبارية البريطانية تحتفظ بشبكة من "مراكز التجسس الالكتروني" في العاصمة الألمانية برلين تقع على مرمى حجر من مبنى البرلمان الالماني (البوندستاغ) ومكتب المستشارة انجيلا ميركل تتجسس منها على المسؤولين الألمان.

وقالت الصحيفة إن الوثائق التي سربها سنودن، وصور التقطت من الجو ومعلومات عن نشاطات استخبارية قامت بها بريطانيا في المانيا في السابق، كلها تشير الى ان بريطانيا تدير بمفردها محطة للتنصت الالكتروني تقع بالقرب من مقر البرمان الالماني ومكتب المستشارة ميركل في برلين، وذلك باستخدام معدات متطورة تقنيا مركبة على سطح مبنى السفارة البريطانية في العاصمة الالمانية.

واضافت الاندبندنت ان هذا النشاط التجسسي، الذي يشرف عليه جهاز GCHQ، يشمل العديد من السفارات في انحاء مختلفة من العالم، وهو يجري بالتعاون مع الولايات المتحدة وغيرها من الشركاء.

وكانت صحيفة الغارديان اللندنية قد كشفت السبت عن ان اجهزة مخابرات اوروبية غربية تتعاون فيما بينها للتنصت بشكل واسع على المكالمات الهاتفية والنشاطات الانترنتية للمواطنين الاوروبيين على نطاق لا يقل اتساعا عن ذلك الذي يديره الامريكيون والذي اثار غضبا واسعا في الدول الاوروبية.

وكانت الحكومة الالمانية قد عبرت بشكل خاص عن غضبها ازاء الادعاءات التي قالت إن وكالة الأمن القومي الامريكية كانت تتنصت على الهاتف الخلوي الخاص بالمستشارة ميركل.

المزيد حول هذه القصة