خاطف طائرة يعود الى بلده امريكا بعد 30 سنة قضاها في كوبا

Image caption قضى وليام بوتس 13 سنة في سجن كوبي

يعود الى الولايات المتحدة لمواجهة القضاء الاربعاء أحد اعضاء حركة الفهود السود الامريكية كان قد اختطف طائرة ركاب عام 1984 واقتادها الى كوبا.

ونقلت وكالة رويترز عن احد معارفه قوله إن وليام بوتس البالغ من العمر 56 عاما يقضي ليلته الأخيرة في كوبا بتوديع اصدقائه وجيرانه قبل ان يتوجه الاربعاء بطريق الجو الى مدينة ميامي بولاية فلوريدا.

ويعتقد ان بوتس من آخر من بقي على قيد الحياة في كوبا من اعضاء الحركة الذين كانوا قد اختطفوا طائرات واقتادوها الى الجزيرة. فقد عاد بعضهم الى الولايات المتحدة حيث صدرت بحقهم احكام طويلة وتوفي البعض الآخر في كوبا.

ولم يدل الدبلوماسيون الامريكيون والمسؤولون الكوبيون بأي تعليق على عودة بوتس، ولكنه سبق ان قال لوكالة اسوشييتيد برس الثلاثاء إنه عائد الى ميامي الاربعاء.

وكان بوتس قد اخفى مسدسا في جبيرة كان يرتديها عندما استقل طائرة للركاب متوجهة الى ميامي في مطار نيوارك بنيويورك عام 1984.

وقام باستخدام المسدس باجبار الطائرة التي كان تقل 56 مسافرا على التوجه الى كوبا ظنا منه انه سيستقبل استقبال الابطال.

ولكن السلطات الكوبية القت القبض عليه وادانته بالقرصنة الجوية وحكمت عليه بالسجن 13 عاما.

وبعد اطلاق سراحه، بقي بوتس في كوبا حيث تزوج وانجب بنتين تعيشان في الولايات المتحدة منذ العام الماضي.

وما لبث بوتس يحاول ان يعود الى بلاده منذ عدة سنوات. وفي عام 2009 طلب من الرئيس باراك اوباما ان يصدر عفوا عنه.

ويتوقع ان تلقي السلطات الامريكية القبض على بوتس حال وصوله الى ميامي بتهمة القرصنة الجوية.

يذكر ان كوبا دأبت على إعادة المطلوبين الامريكيين الى بلادهم منذ عام 2006، ولكن واشنطن تقول إن العشرات منهم ما زالوا في الجزيرة.