كوريا الشمالية تعترف بغرق واحدة من سفنها الحربية

Image caption يقول الاعلام الكوري إن الزعيم كيم جونغ اون شارك في تصميم النصب التذكاري للبحارة الذين قتلوا في الحادث

كشفت كوريا الشمالية عن ان واحدة من سفنها الحربية غرقت الشهر الماضي مما اسفر عن مقتل عدد من بحارتها.

وقال الاعلام الكوري الشمالي الرسمي إن الزعيم كيم جونغ اون زار المقبرة العسكرية التي تضم فات قتلى "مطاردة الغواصات رقم 233."

وأظهرت الصور التي نشرها الاعلام الرسمي الزعيم كيم وهو محاط باكثر من عشرة شواهد كتب عليها تاريخ الثالث عشر من اكتوبر / تشرين الأول.

وجاء في تقرير نشره الاعلام الرسمي أن السفينة كانت تنفذ واجبا حربيا، الا ان التقرير لم يتطرق الى طبيعة الحادث الذي ادى الى غرق السفينة.

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية "كبت مطاردة الغواصات رقم 233 بينما كانت تنفذ مهمة قتالية اواسط شهر اكتوبر."

يذكر ان لكوريا الشمالية جيش كبير، ولكن المعدات والاسلحة التي يستخدمها قديمة.

ونقلت وسائل اعلام كورية الجنوبية عن مصادر لم تسمها قولها إن قدم السفينة قد يكون احد اسباب غرقها.

واضافت التقارير الكورية الجنوبية ان الحادث وقع قبالة بلدة وونسان على الشاطئ الشرقي لشبه الجزيرة الكورية خلال مناورة بحرية.

المزيد حول هذه القصة