النرويج: خاطف الحافلة لاجيء من جنوب السودان

قالت الشرطة النرويجية إن المسلح الذي خطف حافلة وقتل ثلاثة اشخاص قرب بلدة آردال مساء الاثنين لاجيء من جنوب السودان كان من المقرر إبعاده من البلاد.

وقالت الشرطة إن المشتبه به كان يقيم في مركز لطالبي اللجوء في بلدة آردال، وكان مقررا تسفيره الى اسبانيا حيث سينظر في طلبه للحصول على حق اللجوء.

وكان الهجوم قد اسفر عن مقتل فتاة في الـ 19 من عمرها ورجلين في الخمسينيات.

ولم يتضح بعد الدافع وراء الهجوم.

وقال مسؤول في المنظمة التي تدير مركز طالبي اللجوء في آردال اسمه تور بريكي إن احدا لم يتوقع وقوع حادثة كهذه، واضاف "لم نستشعر بأي علامات مبكرة."

يذكر ان المشتبه به الذي رفضت السلطات الافصاح عن اسمه يخضع للعلاج في مستشفى بمدية بيرغن من جروح اصيب بها.

زالمشتبه به من مواليد عام 1982، وكان يقيم في مركز طالبي اللجوء في آردال منذ عدة اشهر حسبما افادت الشرطة.

وكان طلب اللجوء في النرويج الذي تقدم به قد رفض لأنه كان قد تقدم بطلب مماثل في اسبانيا.

وتقول الشرطة النرويجية إن السلطات كانت تزمع اعادته الى اسبانيا من خلال العاصمة اوسلو يوم الثلاثاء.

وقال رجال الإطفاء إنهم تمكنوا من التغلب على المشتبه به بعد وصولهم الى موقع الحادث الذي اعتقدوا بأنه حادث سير.

المزيد حول هذه القصة