الفلبين: 1200 قتيل على الاقل جراء اعصار "هايان"

Image caption تشير تقديرات الصليب الأحمر الفلبيني أن 1200 شخص قتلوا جراء إعصار هايان

قدر الصليب الأحمر الفلبيني عدد القتلى الذين سقطوا جراء إعصار هايان الذي ضرب مدينة تاكلوبان الساحلية الجمعة بأكثر من ألف قتيل.

وأضاف الصليب الأحمر أن ما لا يقل عن 200 شخص لقوا حتفهم عندما ضرب الإعصار إقليم سمار.

وأوضحت الأمينة العامة للصليب الأحمر الفليبني، غويندولين بانغ، إن الأرقام التي أدلت بها استمدت من تقارير أولية قدمتها فرق الصليب الأحمر في مدينة تاكلوبان وإقليم سمار وهما من المناطق الأكثر تضررا جراء الإعصار.

وأضافت قائلة إن " أكثر من ألف جثة شوهدت وهي تطفو في شوارع تاكلوبان، بينما شوهدت نحو 200 جثة في سمار. نحن الآن بصدد توثيق هذه الأرقام".

وتابعت قائلة إنها تتوقع إصدار رقم أدق بعد الانتهاء من إجراءات عد الجثث الملقاة على الطريق في هاتين المنطقتين.

وأدى الإعصار الى تهديم المباني والى انهيارات ارضية. وشرع الجيش الفلبيني في حملة اغاثة لمساعدة المتضررين.

ويتوجه الاعصار الآن الى فيتنام، حيث يجري اجلاء عشرات الآلاف من السكان من مساكنهم الى اماكن اكثر امانا.

ويقول مركز الانواء الجوية التابع لبي بي سي إن الاعصار سيصل الى البر الفيتنامي عصر الأحد بالتوقيت المحلي (بين الثالثة فجرا والتاسعة صباحا غرينتش)، ولكنه سيفقد الكثير من شدته.

يذكر ان إعصار هايان يعتبر من اعتى الاعاصير التي تضرب اليابسة على الإطلاق.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الفلبينية مانيلا جون دونيسون إن هيئات الاغاثة تواجه صعوبات جمة في الوصول الى تاكلوبان الواقعة في جزيرة ليتي جراء الدمار الذي اصاب مطارها.

ونقل مراسلنا في وقت سابق عن جون ادروز نائب رئيس هيئة الطيران المدني الفلبينية قوله إنه تكلم مع مدير مطار تاكلوبان الذي أخبره بأنه شاهد اكثر من 100 جثة ملقاة في شوارع البلدة وان مئة آخرين على الأقل اصيبوا بجروح.

واضاف مدير المطار ان صالة المسافرين الرئيسة قد دمرت جراء الاعصار.

وقال صحفيون محليون إنهم عثروا على عشرين جثة في كنيسة ببلدة بالو التي تبعد عن تاكلوبان بمسافة 10 كيلومترات.

وقال سيباستيان رودس ستامبا، مدير فريق متابعة وتقييم الكوارث التابع للأمم المتحدة إن تاكلوبان شهدت "دمارا على مستوى كارثي."

واضاف المسؤول الأممي "تبعثرت السيارات كالدمى، وامتلأت الشوارع بالانقاض. كانت آخر مرة شاهدت فيها دمارا بهذا الحجم في اعقاب تسونامي المحيط الهندي عام 2014."

انقطاع الاتصالات

وقد ادى الاعصار الى انقطاع سبل الاتصال بكثير من المناطق، ولذا فلن تعرف حصيلة القتلى النهائية الا بعد مرور عدة أيام.

وانقطعت الاتصالات ببعض المناطق التي تضررت بشدة جراء الإعصار.

وقالت نائب رئيس بلدية بلدة كورون، جيم بي، الواقعة في جزيرة بوسوانغا، إن معظم المنازل والمباني تهدمت أو تضررت.

وضرب الإعصار المنطقة قبيل الفجر من يوم الجمعة وبلغت سرعة الرياح 379 كيلومترا في الساعة كما بلغ ارتفاع الموج 15 مترا، ووصل هطل المطر 400 ميلمتر في بعض الأماكن.

وحذر خبراء الأرصاد الجوية من أن إعصار هايان يمكن أن يسبب خسائر تعادل الخسائر التي خلفها إعصار بوبها عام 2012 وخلف ألف قتيل على الأقل.

ويتجه الإعصار حاليا إلى فيتنام بعد الفلبين، ويتوقع أن يصل إلى هناك يوم الأحد.

وبدأت السلطات هناك إجلاء أكثر من مئة ألف شخص مهددين بالإعصار.

المزيد حول هذه القصة