انتخابات المالديف: المحكمة العليا تؤجل جولة التصويت الحاسمة إلى السبت المقبل

انتخابات المالديف
Image caption لم يستطع أي مرشح حسم المنافسة في الجولة الأولى.

أوقفت المحكمة العليا في المالديف الجولة الفاصلة من انتخابات الرئاسة التي كان من المقرر أن تجرى الأحد.

وجاء قرار المحكمة استجابة لطلب عبد الله يمين المرشح الثاني في الجولة الفاصلة، التي أجلت لنحو أسبوع.

وكان يمين قد طلب مزيدا من الوقت للاستعداد للانتخابات.

وينافس يمين الرئيس السابق محمد نشيد الذي احتل المرتبة الأولى في الجولة الأولى من الانتخابات. غير أنه لم يحصل فيها على النسبة المطلوبة للفوز بالرئاسة.

وحسب لجنة الانتخابات، فإن نشيد حصل على نحو 47 في المئة بينما فاز يمين بنحو 30 في المئة من أصوات الناخبين في الجولة الأولى التي أجريت السبت.

وكان يمين قد طلب من المحكمة العليا تأجيل الانتخابات لمدة 48 ساعة. ودعا إلى تنقية قوائم الناخبين مما سماه مخالفات.

أما الحزب الديمقراطي المالديفي الذي يتزعمه نشيد فقد أصر على ضرورة إجراء جولة التصويت الحاسمة في موعدها الأحد.

وقالت المحكمة العليا "جرى إبلاغ كل سلطات الدولة المعنية بأنه لايمكن إجراء الانتخابات اليوم (الأحد)."

وأضافت في قرارها أن "أنسب يوم" للجولة التالية سيكون 16 من هذا الشهر.

وكانت الولايات المتحدة ورابطة دول الكومنويلث قد طالبتا في بيانات قوية اللهجة بضرورة إجراء جولة الانتخابات الفاصلة في المالديف دون أي إبطاء.

والمالديف عضو في رابطة دول الكومنويلث منذ عام 1982.

وكان الناخبون في المالديف صوتوا السبت لانتخاب رئيسهم بعد فشل محاولتين سابقتين ومع اقتراب انتهاء المهلة المحددة دستوريا.

المزيد حول هذه القصة