ايران تتوصل الى اتفاق تعاون مع وكالة الطاقة الذرية

Image caption ترأس مدير الوكالة الدولية امانو وفد الوكالة الى طهران

توصلت ايران اليوم الاثنين الى اتفاق تعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حول برنامجها النووي بعد أشهر من الجمود.

ومن شأن الاتفاق ان يمهد الطريق امام وصول المفتشين الدوليين على نحو أفضل إلى موقعين نوويين رئيسيين في إيران هما مفاعل آراك للماء الثقيل ومنجم غتشين لليورانيوم.

ويقول مراسل بي بي سي للشؤون الدبلوماسية إن على الاتفاق تعزيز فرص نجاح المحادثات النووية الموازية بين إيران والدول الرئيسية في الأمم المتحدة، المقرر استئنافها في جنيف في وقت لاحق من هذا الشهر.

"خلافات محدودة"

قال وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ إن نقاط الخلاف بين ايران والدول الغربية التي تمنع التوصل الى اتفاق حول برنامج طهران النووي باتت محدودة وضيقة.

واضاف المسؤول البريطاني ان بعض النقاط الخلافية بين الجانبين قد عولجت بشكل كامل رغم تعذر الوصول الى اتفاق شمال في الجولة الاخيرة من المفاوضات التي انتهت ليلة امس الاحد.

وكانت بريطانيا وايران قد اعلنتا اليوم قرارهما استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد انقطاع دام سنتين.

وقال هيغ إن العقوبات الدولية المفروضة على ايران ستبقى سارية المفعول لحين التوقيع على اتفاقية نهائية.

وجاءت هذه التصريحات التي ادلى هيغ بها في مجلس العموم البريطاني الاثنين بعد ان قال نظيره الامريكي جون كيري إن إيران ترددت في قبول اتفاق يتضمن قيامها بتجميد نشاطاتها النووية مقابل رفع محدود للعقوبات المفروضة عليها.

وقال هيغ لنواب مجلس العموم إن هدف المفاوضات يتلخص في التوصل الى اتفاق مؤقت قبل الانتقال الى موضوع صياغة اتفاق نهائي، ولكنه اضاف ان "ثمة خلافات" بين الاطراف لم يتسن حلها في الجولة الاخيرة من المفاوضات.

الا انه اضاف ان "معظم هذه الخلافات ضيقة ومحدودة، كما تمكن الجانبان من الاتفاق على العديد من الاشكالات الاخرى خلال المفاوضات."

وعبر هيغ عن ثقته في امكانية تحقيق المزيد من التقدم في الجولة القادمة من المفاوضات المقرر لها ان تنطلق في العشرين من الشهر الجاري، مضيفا "ان قفزة كبيرة قد تحققت في الطريق الى اتفاق شامل."

يذكر ان العقوبات الدولية المفروضة على ايران تكلف الاقتصاد الايراني 4 مليارات دولار شهريا. وأكد هيغ ان العقوبات ستستمر لحين التوصل الى اتفاق شامل.

كما قال الوزير البريطاني "نحن مصممون على التوصل الى حل دبلوماسي للأزمة النووية الايرانية."

وكانت ايران وبريطانيا قد اتفقتا على اعادة العلاقات الدبلوماسية بينهما اثناء المفاوضات التي جرت حول البرنامج النووي الايراني الشهر الماضي.

المزيد حول هذه القصة