إعصار هاينان: رئيس الفلبين يعلن حالة النكبة في البلاد

Image caption الفلبين تدفن أبناءها بعد انحسار اعصار هايان العاتي

أعلن الرئيس الفلبيني بنينو أكينو عن أن بلاده تعرضت لنكبة وطنية جراء تعرضها لإعصار هايان العاتي، مطالباً الجميع التحلي بالهدوء لتسريع جهود إغاثة المتضررين وإعانتهم.

وقال أكينو في بيان له إن "إقليمي ليتاي وسمر هما من أكثر الأقاليم التي تضررت جراء إعصار هايان الذي يعتبر من أقوى الأعاصير في العالم".

ويعتقد أن هذا الاعصار أدى إلى مقتل نحو عشرة الآف شخص.

وأفاد مراسل بي بي سي جون دونسون بأن "مدينة تكلوبان تعد من أكثر المدن تضرراً في الفلبين"، مضيفاً لم تصل لغاية الآن أي عملية لإغاثة المواطنين هناك.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يتغير الوضع في تكلوبان في الأيام القلية المقبلة.

وأدى إعصار هايان إلى نزوح الآف المواطنين بعد أن ضربت البلاد رياح عاتية وفياضانات دمرت منازلهم، كما دمرت العديد من الطرقات والمطارات مما أدى إلى تعطيل وصول المساعدات إلى المتضررين.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن "الأمم المتحدة ستعلن عن حملة إنسانية ضخمة الثلاثاء، وسنطالب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة بدعم أبناء الفلبين في هذه الظروف القاهرة".

وأضاف بان كي -مون "شاهدنا جميعنا صوراً مؤلمة للضحايا الذين قضوا جراء إعصار هايان".

معاناة

Image caption الجوع والعطش يهددان حياة العديد من الناجين من إعصار هايان في الفلبين

وتضرر جراء إعصار هايان العاتي أكثر من 9 ملايين شخص، كما يعاني الكثير من المتضررين من صعوبة في البقاء على قيد الحياة من دون طعام وملجأ ومياه صالحة للشرب.

وبحسب تقارير من مدينة تكلوبان فإن العديد من الجنود يوزعون الأغذية والماء على المواطنين كما أرسلت امريكا بعض من جنود المارينز لإغاثة المنكوبين.

وصرح رئيس الصليب الأحمر في الفلبين ريتشارد غوردن لبي بي سي بأن "حالة من الفوضى تعم البلاد"، مضيفاً "تمكننا في الآونة الأخيرة من الدخول للمدينة ونحن نؤمن الأغذية الضرورية إضافة إلى الماء".

وأكدت فاليري أموس منسقة شؤون الاغاثة الانسانية في الأمم المتحدة أنها "في طريقها إلى الفلبين".

وأفاد مسؤول الأغاثة في الأمم المتحدة جون غينغ أنهم "يتوقعون الأسوأ"، مضيفاً "كلما استطعنا الدخول إلى المناطق المنكوبة، نكتشف أن المأساة هي أكبر مما توقعناه بكثير".

وتبعاً للأمم المتحدة فقد أدى إعصار هايان إلى تضرر ما يربو على 9.8 مليون شخص وأدى إلى نزوح حوالي 660 ألف شخص.

مساعدات انسانية

Image caption قدمت بريطانيا نحو 15 مليون دولار امريكي لمساعدة المنكوبين في الفلبين

وهب العديد من الدول لتقديم المساعدة للفلبين ومنها امريكا التي أرسلت سفنها وبعض من عناصر المارينز لإغاثة المنكوبين، كما ركزت عملياتها في مدينة تاكلوبان.

وقدمت بريطانيا نحو 15 مليون دولار امريكي كمساعدات، أما استراليا فوافقت حكومتها على إرسال 9 مليون دولار امريكي كمساعدات انسانية للفلبين، كما خصصت نيوزلندا أكثر من مليون دولار امريكي لإغاثة المنكوبين.

المزيد حول هذه القصة