كيري يحذر من أن فرض عقوبات على إيران سيفشل المفاوضات بشأن برنامجها النووي

جون كيري
Image caption تحدث كيري أمام لجنة المصارف في مجلس الشيوخ الأمريكي.

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لأعضاء في الكونغرس إن أي عقوبات جديدة على إيران تهدد بفشل المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وحذر كيري أمام لجنة المصارف في مجلس الشيوخ الأمريكي من أن الولايات المتحدة قد تفقد شركاءها في المفاوضات إذا فرضت عقوبات اقتصادية جديدة.

وتنظر هذه اللجنة في فرض حزمة عقوبات جديدة على إيران، بيد أن المشرعين منقسمون بشأن معايير هذه العقوبات.

وكان كيري قال لبي بي سي إن إيران والقوى الكبرى قد اقتربوا جدا من التوصل إلى إتفاق في عطلة نهاية الاسبوع.

وقال وزير الخارجية الأمريكي في الاجتماع المغلق للجنة "نطلب من الجميع أن يهدأوا وأن يتمعنوا جيدا في ما يمكن إنجازه وفي حقيقة الوقائع".

وكان كيري قال في وقت سابق إنه لا توجد خلافات كبيرة بين دول مجموعة الخمسة زائد واحد (التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين فضلا عن المانيا) وإيران بشأن برنامجها النووي يمكن أن تمنع تحقيق الاتفاق.

التحرك بسرعة كبيرة

واقترحت المجموعة تخفيف بعض العقوبات المفروضة على طهران مقابل تقديم إيران لتنازلات بشأن برنامجها النووي.

وقال كيري إن على بقية العالم أن يكون متأكدا من إيران لا تحاول بناء أسلحة نووية، بينما تصر طهران على أن برنامجها هو برنامج مخصص للأغراض السلمية ولإنتاج الطاقة.

من المتوقع استئناف المفاوضات بين القوى الكبرى وايران في وقت لاحق هذا الشهر.

وقد عرضت إدارة اوباما على إيران اطلاق بعض أصولها المجمدة في الخارج كجزء من المفاوضات الأولية، بيد أنها أصرت على أن العقوبات المشددة ستبقى حتى تثبت إيران بشكل قاطع أنها لا تسعى لبناء أسلحة نووية.

ويرى بعض المشرعين الأمريكيين أن البيت الابيض يتحرك بسرعة شديدة في هذا الصدد.

وفي جلسة استماع منفصلة، قال العديد من المشرعين الأمريكيين إن على الولايات المتحدة أن تتخذ خطا أكثر تشددا مع إيران.

وقال النائب الجمهوري إد رويس إن النظام الإيراني لم يوقف برنامجه النووي، فلماذا نوقف نحن جهود عقوباتنا، كما تضغط الإدارة على الكونغرس لفعل ذلك".

المزيد حول هذه القصة