اعصار هايان: فرق الإنقاذ تصف الوضع بالكئيب مع تواصل جهود الإغاثة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وصف عمال الإغاثة في الفلبين التي ضربها اعصار هايان الأسبوع الماضي الأوضاع في البلاد بالكئيبة ، مع تواصل الجهود المكثفة لإغاثة ملايين من المتضررين.

وقال المتحدث باسم منظمة أطباء بلا حدود هنري غراي إن النواحي اللوجستية تؤثر على توزيع المعونات بشكل هائل.

ووصف المتحدث الأوضاع السيئة لبعض المناطق التي أصابها الاعصار ومن بينها مدينة غويوان شرقي البلاد.

في هذه الأثناء، أعلنت الحكومة الفلبينية ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار هايان إلى حوالي 3500 قتيل.

وكانت حصيلة رسمية سابقة قد إشارت إلى أن العدد يصل إلى 2300 قتيل.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تكثف فيه الولايات المتحدة جهودها لإغاثة متضرري الإعصار.

وأعلنت مركز قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ مساء الخميس نشر ألف جندي من مشاة البحرية في الفلبين للمساهمة في عمليات المساعدة العاجلة.

وأضافت القوات الأمريكية أن حوالى 900 عسكري من الوحدة الحادية والثلاثين للمارينز سيصلون على متن السفينتين البرمائيتين للبحرية الامريكية جرمان تاون واشلاند.

ويفترض أن تنقل السفن معدات ثقيلة للورشات وحفارات وشاحنات مزودة وقاطرات ومولدات للكهرباء وخزانات لمياه الشرب.

ويأتي الإعلان بعد ساعات من وصول حاملة الطائرات جورج واشنطن التي تقل خمسة آلاف بحار إلى الفلبين.

وكان تقارير تحدثت عن تضرر الملايين جراء الاعصار وبخاصة مدينة تاكلوبان التي يتهافت الآلاف فيها للحصول على مياه الشرب والمواد الغذائية.

وكانت دول ومنظمات غير حكومية ووكالات اغاثة دولية أعلنت إرسال كميات كبيرة من المساعدات المالية والعينية.

وتطالب الأمم المتحدة بجمع 301 مليون دولار لمواجهة الوضع الطارئ في الفلبين.

المزيد حول هذه القصة