رئيس وزراء البانيا يرفض طلبا امريكيا بتدمير الاسلحة الكيمياوية السورية

Image caption واجه المقترح معارضة واسعة في البانيا

رفض رئيس الوزراء الالباني ايدي راما طلبا امريكيا يقضي بتدمير الترسانة الكيمياوية السورية في الاراضي الالبانية قائلا إن بلاده تعوزها الامكانيات اللازمة لهذه المهمة.

ويمثل الرفض الذي جاء من البانية الدولة العضو في حلف شمال الاطلسي والحليف القوي للولايات المتحدة ضربة للخطة الروسية الامريكية الهادفة الى التخلص من الترسانة الكيمياوية السورية التي اعتبر خبراء تدميرها في سوريا عملية غاية في الخطورة نظرا للحرب الدائرة هناك.

وكانت المفاوضات مع البانيا قد وصلت الى طريق مسدود مما سيؤجل مناقشة الخطة من قبل المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيمياوية في لاهاي.

وقال رئيس الوزراء الالباني في حديث متلفز وجهه لشعبه "من المستحيل ان تشارك البانيا في هذه العملية، فنحن نفتقر الى القدرات اللازمة والضرورية."

وكانت تقارير تحدثت عن قبول البانيا لعب هذا الدور قد اثارت احتجاجات واسعة شاركت فيها المعارضة السياسية.

من جانبها، قالت المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيمياوية إن لدى الولايات المتحدة بدائل جاهزة لالبانيا.

المزيد حول هذه القصة