12 مهاجرا يموتون غرقا قبالة الساحل اليوناني

Image caption اليونان تعتبر احدى البوابات المهمة التي يحاول عبرها المهاجرون الدخول الى دول الاتحاد الاوروبي

قالت السلطات اليونانية إن 12 مهاجرا على الاقل بينهم اربعة أطفال ماتوا غرقا في البحر قرب جزيرة (ليفكادا) بعد انقلاب الزورق الذي كانوا يستقلونه.

وكانت السلطات قد تسلمت اخطارا بالحادث في وقت مبكر من يوم الجمعة، بعدما تمكن 15 مهاجرا من ركاب الزورق من الوصول الى الجزيرة.

ولم يتضح البلد الذي قدم منه المهاجرون، ولكن مسؤولين يقولون إن وجهتهم كانت ايطاليا على اغلب الظن.

وقال عمدة جزيرة ليفكادا من جانبه إن سبب انقلاب الزورق ما زال مجهولا، لاسيما وان الظروف الجوية كانت جيدة والرياح كانت خفيفة وقت وقوع الحادث.

وقال العمدة كوستاس ارافانيس في تصريح لوكالة اسوشييتيد برس "تمكن عدد من الناجين من الوصول الى اليابسة واخبار السلطات بما حصل. ولكن هؤلاء لم يكونوا متأكدين من العدد الاجمالي لركاب الزورق، ولذا لا نعلم ان كان هناك عدد آخر ما زال في البحر."

وقالت وزارة النقل البحري اليونانية إن المهاجرين كانوا يستقلون زورقا بلاستيكيا طوله ثمانية امتار.

وتجري الآن عملية بحث وانقاذ في منطقة الحادث في محاولة للعثور على المزيد من الناجين المحتملين.

يذكر ان اليونان تعتبر احدى البوابات المهمة التي يحاول عبرها المهاجرون الدخول الى دول الاتحاد الاوروبي.

ويقول المراسلون إن السنة الماضية شهدت ارتفاعا ملحوظا في عدد المهاجرين الذين يحاولون الوصول الى اوروبا بحرا، ويعزون ذلك الى تشديد الاجراءات على الحدود البرية بين تركيا واليونان من جهة وتواصل الحرب في سوريا من جهة أخرى.

ويتزامن الحادث الاخير مع تشديد الرقابة على سياسة الهجرة المتبعة في الاتحاد الاوروبي عقب موت 400 لاجئ تقريبا غرقا في البحر قبالة جزيرة لامبيدوزا الايطالية في حادثين منفصلين.

المزيد حول هذه القصة