الرئيس الأفغاني يدعو طالبان للمشاركة في مناقشة مسودة المعاهدة الأمنية الدائمة مع أمريكا

القوات الأمريكية في أفغانستان
Image caption حسب مشروع المعاهدة، تتمتع القوات الأمريكية بالحصانة القانونية في أفغانستان بعد 2014.

أعلنت الحكومة الأفغانية التوصل إلى صيغة نهائية لمسودة اتفاق أمني دائم مع الولايات المتحدة.

ودعت الحكومة حركة طالبان إلى المشاركة في مناقشتها وإبداء الرأي فيها.

وأعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي السبت أنه سوف يعرض مسودة المعاهدة على لقاء زعماء العشائر الأفغانية، المعروف تقليديا باسم لويا جيركا، للموافقة عليها قبل إرسالها للبرلمان الأفغاني لإقرارها نهائيا.

وتحكم المعاهدة المرتقبة وجود القوات الأمريكية في أفغانستان بعد انسحاب القوات الدولية المقاتلة العام المقبل.

وتقول تقارير إن المعاهدة تتضمن نصا يمنح الحصانة، للقوات الأمريكية التي ستبقى في أفغانستان بعد هذا التاريخ، من الخضوع للقانون الأفغاني.

ودعا كرزاي، في مؤتمر صحفي في كابول، حركة طالبان وحلفاءها إلى المشاركة في اجتماع اللويا جيركا لإبداء اعتراضاتها على المعاهدة.

وقال كرزاي "ندعوهم للحضور، تعالوا من فضلكم إلى لوياجيركا أفغانستان الوطنية، ارفعوا أصواتكم، ابدوا اعتراضكم وتبادلوا الرأي."

"عقاب الخونة"

ومن المتوقع أن يشارك نحو 2500 من وجهاء القبائل وقادة المجتمع في الاجتماع الذي سيعقد يوم الخميس المقبل.

وكانت حركة طالبان قد أعلنت رفضها للاجتماع وأنذرت الحاضرين بأنهم "سوف يلقون "عقاب الخونة" لو أقروا الاتفاق."

كما أعلن الحزب الإسلامي، أحد حلفاء طالبان الأقوياء، رفضه إرسال أي وفد للمشاركة في اجتماع اللوياجيركا الذي اعتبر أنه "يفرض الشرعية على الاحتلال الأمريكي" لأفغانستان.

وفي حال إقرار المعاهدة، فإن أمريكا سوف تبقي على ما بين 5 آلاف إلى 10 آلاف عسكري أمريكي في أفغانستان "للمساعدة في قتال فلول القاعدة" و"تدريب الجيش الأفغاني."

المزيد حول هذه القصة