المالديف: عبد الله يمين يفوز بالانتخابات الرئاسية في جولة الإعادة

عبد الله يمين
Image caption عبد الله يمين أخ غير شقيق لرئيس المالديف السابق، مامون عبد القيوم

فاز المرشح الرئاسي في المالديف، عبد الله يمين، بجولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية بحصوله على 51.3 في المئة من أصوات الناخبين مقابل 48.6 في المائة لمنافسه محمد نشيد بعد فرز 98 في المئة من أصوات الناخبين، حسب مفوضية الانتخابات.

وقال ماد مسعود، الناطق باسم الرئيس المنصرف، محمد وحيد، لوكالة رويترز إن "أربعة صناديق اقتراع لم تفرز بعد، لكنها لن تحدث فرقا".

وجرت جولة الإعادة وسط ضغوط دولية كبيرة من أجل انتخاب رئيس جديد للبلاد وإنهاء حالة عدم الاستقرار التي تشهدها المالديف.

وشهدت المالديف معارك قانونية وسياسية على مدى شهور بشأن الانتخابات، ما أدى إلى قلق في الأوساط الدبلوماسية الأجنبية بشأن الاستقرار في هذا البلد.

وألغيت إحدى نتائج الانتخابات الرئاسية السابقة كما ألغي جولتان انتخابيتان سابقتان من قبل المحاكم.

وكانت استطلاعات الرأي أشارت إلى أن مرشح المعارضة نشيد هو الأوفر حظا للفوز بالانتخابات.

وسعى نشيد الذي أرغم على الاستقالة في عام 2012 إلى العودة إلى الرئاسة.

لكن يمين هو الذي فاز بالانتخابات، وهو الأخ غير الشقيق لرئيس المالديف السابق، مامون عبد القيوم، الذي ظل رئيسا لمدة ثلاثة عقود حتى عام 2008.

وكانت المحكمة العليا في المالديف أوقفت جولة الحسم من انتخابات الرئاسة التي كان من المقرر أن تجرى الأحد الماضي.

وجاء قرار المحكمة استجابة لطلب يمين الذي كان قد طلب مزيدا من الوقت للاستعداد للانتخابات.

وكان نشيد جاء في المرتبة الأولى بحصوله على نسبة 47 في المئة من أصوات الناخبين، ما حرمه من نسبة 50 في المئة للحصول على الأغلبية المطلوبة للفوز بالانتخابات.

المزيد حول هذه القصة