الإعصار هايان: تسارع جهود الإغاثة الدولية للفلبين

Image caption تلقي المروحيات التابعة للبحرية الامريكية المواد الغذائية والماء وغيرها من الامدادات على المناطق المتضررة

بدأت جهود الإغاثة الدولية في الفلبين التي ضربها اعصار هايان المدمر في اكتساب زخم، حيث وصلت الامدادات الرئيسة لعشرات الآلاف من الضحايا.

وتعمل الفرق الطبية في المناطق الاكثر تضررا وتنقل طائرات أمريكية إلى المناطق النائية.

وتقول الأمم المتحدة إنها وشركاءها يأملون في تقديم مساعدات كافية في الأشهر الستة المقبلة.

وتسبب الاعصار هايان، الذي ضرب البلاد منذ تسعة أيام، في مقتل 3600 وتسبب في تشريد نصف مليون شخص.

وقال باتريك فولر من الاتحاد الدولي للصليب الاحمر لوكالة اسوشييتد برس "في الوقت الحالي توجد جهود إغاثة كبيرة والامدادات تتدفق".

وقال فولر، الموجود حاليا في تاكلوبان أكثر المناطق تضررا، "نقيم مستشفيات للتدخل السريع ومحطات للمياه والصرف الصحي". وأضاف أن سكان المناطق المتضررة يحتاجون مساعدات طويلة الاجل لإعادة الإعمار.

وقال كل من الصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود إنهما بنهاية الاسبوع سيكونا قد أقاما وحدات للجراحة في تاكلوبان.

وتلقي المروحيات التابعة للبحرية الامريكية المواد الغذائية والماء وغيرها من الامدادات على المناطق المتضررة وتعود الى مقر انطلاقها من حاملة الطائرات جورج واشنطن التي وصلت الى قبالة سواحل الفلبين يوم الخميس.

وستقوم الحاملة ايضا بمهام بحث وانقاذ. وقال الجيش الامريكي إنه سيرسل قوات قوامها الف جندي بالاضافة للسفن والطائرات للمشاركة في جهود الاغاثة.

وستقدم بريطانيا 30 مليون جنيه استرليني إضافية وبهذا يبلغ اجمالي المساعدات البريطانية 50 مليون جنيه استرليني.

وعلى الرغم من جهود الاغاثة الدولية الضخمة، تعوق البنية التحتية، التي دمرت جراء الاعصار، وصول مواد الاغاثة الى بعض الاماكن.