الرئيس الإيراني يحذر الغرب من "الإفراط في الطلبات"

Image caption حذر روحاني الغرب من "الإفراط في الطلبات"

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني القوى الدولية، التي تفاوض طهران بشأن برنامجها النووي، من "الإفراط في تقديم طلبات".

ونقل موقع إليكتروني رسمي في إيران أن روحاني أخبر نظيره الروسي فلاديمير بوتين إن الغرب قد "يعقد عملية الوصول إلى اتفاق يعود بالنفع على كافة الأطراف".

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن أمله في أن تتفهم إيران أهمية أن تثبت للغرب أن برنامجها النووي يستخدم في الأغراض السلمية.

ويرى بوتين أن ثمة "فرصة حقيقية" لنجاح المحادثات بين طهران والغرب بشأن البرنامج الإيراني المثير للجدل.

ومن المقرر إجراء جولة جديدة من المباحثات في جنيف الأربعاء بين إيران ومجموعة (5+1) التي تضم الدول الأعضاء في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا.

ولم تثمر مباحثات استمرت على مدار ثلاثة أيام في وقت سابق من الشهر الحالي أي تحول لافت في مسار المباحثات.

وقال كيري إن واشنطن تنوي التفاوض بنوايا طيبة من أجل الوصول إلى تسوية مع طهران.

وأوضح وزير الخارجية أنه لا توجد آمال محددة على نتائج هذه المباحثات.

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو من رفع أي جزء من العقوبات المفروضة على طهران.

ويتوقع أن يبلغ نتنياهو موقفه المعترض على رفع العقوبات عن إيران إلى الرئيس الروسي في لقاء مرتقب معه الأربعاء، وإلى وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي سيلتقيه الجمعة.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن انتقادات نتنياهو للمفاوضات "خارجة عن الموضوع تماما".

المزيد حول هذه القصة