فيضان سردينيا يودي بحياة 18 شخصا

Image caption جرفت مياه الفيضان كثيرا من السيارات.

لقي 18 شخصا على الأقل حتفهم، بينهم أربعة أطفال، في الفيضان الذي تعرضت له جزيرة سردينيا الإيطالية عقب إعصار وأمطار غزيرة.

وأفادت الأنباء بفقد عدد من الأشخاص بعد انهيار شواطئ الأنهار. وقد جرفت المياه السيارات وانهارت الجسور.

وكانت المنطقة المحيطة بمدينة أولبيا الشمالية الشرقية هي أسوأ المناطق تضررا، حيث بلغ ارتفاع المياه في بعض الأماكن فيها نحو 3 أمتار.

وأعلن رئيس الوزراء إنريكو ليتا حالة الطوارئ، واصفا ما حدث بأنه "مأساة قومية".

وأعلن ليتا تخصيص مبلغ 20 مليون يورو فورا لجهود الإغاثة والطوارئ، ونشر الجنود في المنطقة.

وكان أكثر من 440 ملليمترا من مياه الأمطار قد هطلت في تسعين دقيقة ليلة الثلاثاء.

وقد غرقت أسرة مكونة من أربعة أفراد عندما غمرت المياه شقتهم في الطابق تحت الأرضي في مدينة أرزاشينا في الجزء الشمالي من الجزيرة. ومن بين القتلى طفلان.

كما قتل ثلاثة أشخاص حينما انهار أحد الجسور على سيارة كانوا يستقلونها قرب أولبيا، بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية.

Image caption نجم الفيضان عن إعصار كليوبترا، وهطول أمطار شديدة.

وفي حادث آخر منفصل عثر على أم وابنتها وقد فارقتهما الحياة في سيارتهما، بعد أن جرفتها مياه الفيضان.

وكان من بين ضحايا الفيضان ضابط شرطة توفي عقب انهيار جسر عليه وهو يرافق إحدى سيارات الإسعاف.

وقد اضطر مئات الأفراد من سكان الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط، إلى ترك منازلهم بسبب ما أحدثته مياه الفيضان الذي نجم عن إعصار كليوبترا.

وقال حاكم ساردينيا أوغو كبيلاتشي للتليفزيون الإيطالي إن الوضع في الجزيرة "مأساوي".

واستخدم بعض سكان المدن وسائل التواصل الاجتماعي لعرض تقديم مأوى لمن أجبروا على ترك منازلهم.

المزيد حول هذه القصة