خدمة قطارات أوروبية ترفض سفر فرنسي بسبب وزنه

Image caption تلقى سينايس العلاج في الولايات المتحدة من خلل هرموني

رفضت خدمة القطارات الأوروبية "يوروستار" السماح لفرنسي يُدعى كيفن شينايس بالسفر على متن قطاراتها بسبب وزنه، وذلك بعدما رفضت الخطوط الجوية البريطانية سفره على طائرة تابعة لها من الولايات المتحدة إلى فرنسا.

واستقل شينايس، الذي يبلغ وزنه 230 كيلوغراما، طائرة تابعة لـ"خطوط فيرجن أتلانتيك الجوية" عائدا إلى لندن هذا الأسبوع بعد 18 شهرا من العلاج من خلل هرموني في ولاية مينيسوتا الأمريكية.

لكن "يوروستار" قالت إنه لا يمكنها نقله إلى فرنسا بسبب قواعد مرتبطة بالسلامة.

وسينقل شينايس (22 عاما) عبر بحر المانش (القناة الإنجليزية) على متن مركب.

وقال والد سينايس، رينيه، لوسائل إعلام فرنسية إن مشاكل ابنه الصحية بدأت عندما كان يبلغ من العمر ستة أشهر، ما منعه من العيش حياة طبيعية.

وسافر سينايس إلى الولايات المتحدة في مايو/أيار 2012 على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية.

لكن الشركة قالت الشهر الماضي إنه لا يمكنها تجاهل قواعد السلامة الخاصة بها.

وقال رينيه لوسائل إعلام فرنسية إنهم حاولوا عبور المحيط الأطلنطي على سفينة "كوين ماري"، لكنه لم يستطع لأسباب طبية.

المزيد حول هذه القصة