الشرطة الفرنسية تكشف عن اسم المشتبه به في إطلاق النار في باريس

Image caption يفحص المحققون الحمض النووي الخاص بعبد الحكيم دخار

أعلنت الشرطة الفرنسية أن اسم المشتبه به الذي ألقت القبض عليه لاقتحامه مقر صحيفة ليبراسيون الفرنسية الاثنين الماضي في باريس هو عبد الحكيم دخار.

وألقي القبض على دخار وهو داخل سيارة في مرآب سيارات بضاحية كولومب التي تقع شمال شرق باريس في الساعة السابعة مساء الأربعاء.

وشارك مئات من رجال الشرطة في عملية البحث عن المسلح الذي أثار الرعب في باريس وأطلق أيضا طلقات نارية خارج مقر بنك "سوسيتيه جنرال" ثم احتجز سائق إحدى السيارات قبل أن يختفي في شارع الشانزليزيه.

وقالت السلطات الفرنسية إن الرجل الذي اعتقلته سبق أن سجن في عام 1998 لارتكابه جرائم جنائية.

وكان المشتبه به فتح النار داخل مقر صحيفة ليبراسيون وخارج مصرف سوسيتيه جنرال في العاصمة باريس، ما أدى إلى اصابة أحد المصوريين العاملين في الصحيفة.

ويقوم المحققون بفحص الحمض النووي (دي ان ايه) الخاص بعبد الحكيم دخار ومطابقتها بالعينات التي أخذت من مكاتب صحيفة استهدفت في إطلاق نار ومن السيارة التي استخدمت في عملية احتجاز رهائن.

وقال المدعي العام إن "المشتبه به ليس في وضع صحي يسمح بالتحقيق معه في الوقت الراهن، إذ إنه تناول بعض الأدوية"، ونقلت بعض وسائل الإعلام إن المشتبه به ربما يكون قد أقدم على تناول بعض العقاقير بغرض الانتحار.

وقال هيو سكوفيلد مراسل بي بي سي في باريس إن عبد الحكيم دخار أدين مسبقاً بارتكاب جريمة في عام 1994.

المزيد حول هذه القصة