أفغانستان: مجلس "لويا جيرغا" يناقش الاتفاقية مع واشنطن

Image caption تعرض الاتفاقية على مجلس ممثلي القبائل الأفغانية اللويا جيرغا لإقرارها.

يناقش مجلس ممثلي القبائل الأفغانية (لويا جيرغا) نص الاتفاقية الأمنية الثنائية مع الولايات المتحدة التي ستحدد شكل الوجود الأمريكي في أفغانستان بعد عام 2014.

وتتضمن مسودة الاتفاقية موافقة الحكومة الأفغانية على أن يكون الجنود الأمريكيون العاملون في أفغانستان خاضعين للقوانين الأمريكية، وهو ما كان موضع خلاف بين الطرفين لفترة طويلة.

وكانت الولايات المتحدة قد هددت بسحب جنودها من أفغانستان في حال عدم منحهم حصانة قانونية.

من ناحية أخرى أكدت مستشارة الأمن القومي الأمريكي، سوزان رايس، أن بلادها لن تقدم اعتذارا لأفغانستان على الأخطاء التي ارتكبتها على أراضيها.

وقالت رايس لمحطة سي إن إن التلفزيونية الأمريكية "لا حاجة لأن تقدم الولايات المتحدة اعتذارا لأفغانستان.. بل العكس".

جاء هذا بعدما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية أن الرئيس حامد كرزاي اتفق مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في اتصال هاتفي على أن القوات الأمريكية لن تقوم بأي حملات مداهمة إلا بصفة استثنائية لعدم "المخاطرة بحياة جنودها".

وبحسب المتحدث الأفغاني فقد أقر كيري بـ"ارتكاب أخطاء في الماضي"، ولضمان عدم تكرار هذه الأخطاء "اتفق الجانبان على أن يوجه الرئيس باراك أوباما رسالة إلى الرئيس والشعب الأفغانيين لتأكيد أن القوات الأمريكية لن ترتكب تجاوزات" خلال مثل هذه الحملات.

لكن سوزان رايس أكدت أن "رسالة من هذا النوع لم يتم كتابتها" وأنها "ليست مدرجة على جدول الأعمال".

المزيد حول هذه القصة