الاتحاد الأوروبي ينتقد بشدة الضغوط الروسية على أوكرانيا

أكرانيا
Image caption تظاهر أكثر من عشرة آلاف شخص في كييف

انتقد رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو، ورئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي بشدة الضغوط التي تمارسها روسيا على أوكرانيا لإلغاء "اتفاقية شراكة" مع الاتحاد الأوروبي.

وفي هذه الاثناء اشتبكت الشرطة الأوكرانية في العاصمة كيف مع متظاهرين مؤيدين للاتحاد الأوروبي.

وقد تظاهر ما لا يقل عن مئة ألف شخص في العاصمة الأحد واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

ودعا زعماء المعارضة الأوكرانية الحكومة إلى المضي قدما في الاتفاقية ووصفوا التراجع عنها بأنه "أمر مخز".

وقال بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي "إن موضوع الشراكة مع الاتحاد يخص أوكرانيا وحدها، ونحن نعارض بشدة التدخل الروسي بالموضوع".

وصدر البيان بشكل مشترك عن رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي.

وأكد البيان أن اتفاقية الشراكة لن تؤثر على العلاقات الوطيدة بين روسيا وأوكرانيا.

وكانت روسيا قد هددت باتخاذ إجراءات اقتصادية لم تحددها في حال توقيع أوكرانيا على الاتفاقية، كما أوقفت استيراد المياه المعدنية والنبيذ من أوكرانيا.

وكانت روسيا قد حثت أوكرانيا على الانضمام إلى اتحاد جمركي مع روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان.

المزيد حول هذه القصة