استقالة رئيس وزراء لاتفيا وسقوط الحكومة

Image caption مركز التسوق انهار الخميس.

أعلن رئيس وزراء لاتفيا، فالديس دومبروفسكيس، استقالته، ومن ثم سقوط حكومته. بسبب الانهيار المميت الذي تعرض له مركز للتسوق.

وجاء إعلان رئيس الوزراء خلال اجتماع له مع الرئيس أنريس بيرزينس، بحسب ما أفادت به وسائل الأعلام في لاتفيا، ووسائل إعلام أخرى.

ونقلت وكالة دلفي للأنباء عنه قوله "إن البلاد بحاجة إلى حكومة تكون قادرة على حل تأزم الوضع الذي نتج".

وكان نحو 54 شخصا على الأقل قد قتلوا عندما انهار مركز للتسوق الخميس.

تحقيق

وكان الرئيس بيرزينس قد وصف الكارثة التي وقعت في مركز ماكسيما للتسوق بأنها "قتل"، وطالب الخبراء الأجانب بالتحقيق لمعرفة ما حدث بالفعل.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء لوكالة الأنباء الفرنسية قد قال الأربعاء إن "الحكومة تتحمل المسؤولية السياسية للمأساة التي حدثت".

ويعد انهيار المركز أكبر حادث يلقى فيه عدد كبير من الضحايا حتفهم منذ استقلال لاتفيا عن روسيا في عام 1991.

وقد فتحت الشرطة تحقيقا جنائيا في ملابسات الحادث.

ويقول مراسل بي بي سي إن مبنى المركز ربما صمم بطريقة سيئة بحيث لم يتحمل بناء حديقة على سطح البناية.

وتبلغ مساحة مركز التسوق، التابع لسلسلة متاجر ماكسيما، نحو 500 متر مربع، وقد أنشيء عام 2011.

وكان الحادث قد وقع في السادسة مساء بالتوقيت المحلي وهو ما رفع عدد الضحايا حيث يزيد عدد مرتادي المتجر بعد انتهاء أوقات العمل الرسمية للموظفين.

المزيد حول هذه القصة