وزير تايلاندي يستبعد انقلابا عسكريا رغم "خطورة" الوضع في تايلاند

Image caption تشهد تايلاند مظاهرات لليوم الخامس على التوالي تطالب بإسقاط الحكومة

أكد وزير التعليم التايلاندي شاتورون شيزينغ لبي بي سي أنه "لا يعتقد أن الإنقلاب العسكري أضحى وشيكاً" في البلاد التي تشهد حالياً مظاهرات لليوم الخامس على التوالي.

ووصف شيزينغ الوضع في البلاد بأنه "خطير للغاية"، مضيفاً أن هدف المتظاهرين الإطاحة بالحكومة أمر "غير دستوري".

وأشار إلى انه لغاية الآن لا يبدو أن الجيش يساند المتظاهرين، وهو سبب لاستبعاد الانقلاب العسكري في الوقت الراهن.

وأوضح الوزير التايلاندي في المقابلة التي أجراها معه جوناثان هيد أن "الحكومة تحتاج لإعادة بناء الثقة مع مواطنيها في النظام البرلماني، مضيفاً "أن فقدان المواطنين التايلانديين الثقة بالحكومة وبالأحزاب الائتلافية، لا يعني بتاتاً أنهم يريدون إسقاط الحكومة أو تغيير النظام في البلاد".

ورداً على سؤال حول رئيس الوزراء السابق المطاح به ثاكسين شيناوات، قال شيزينغ إن الحزب الحاكم بوا تاي يواجه معضلة كبيرة.

وأضاف شيزينغ أن على الحزب إيجاد بعض التوازن"، مشيراً إلى أن "على الحزب الحاكم العمل على أن يكون رئيس وزراء البلاد مستقلاً برأيه، ويعمل على إصدار قرارات مستقلة".

وأوضح الوزير التايلاندي أن "حدوث انقلاب في البلاد أمر مستبعد ،إلا أنه أكد أنه تبعاً لخبرته فإن الانقلابات العسكرية قد تحصل في أي وقت".

"تظاهر سلمي"

وقالت مراسلة بي بي سي في بانكونك إن "التظاهرات الأخيرة اتسمت بالسلمية رغم مشاركة الآف من المواطنين فيها".

وكان الآف المعارضين في تايلاند تظاهروا أمام العديد من الوزارات والمباني الحكومية للمطالبة برحيل حكومة رئيسة الوزراء ينغلوك شيناوات.

وبدأت المظاهرات الأحد وهي تعتبر من أكبر احتجاجات التي تشهدها تايلاند.

المزيد حول هذه القصة