رئيسة وزراء تايلاند تنفي اجراء انتخابات مبكرة بعد مطالبة المتظاهرين الجيش بـ "تحديد موقفه"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استبعدت رئيسة وزراء تايلاند اجراء انتخابات مبكرة لانهاء الأزمة في البلاد.

وقالت ينغلوك شيناوات لبي بي سي "البلاد ليست هادئة بما فيه الكفاية لاجراء انتخابات مبكرة لمواجهة الأزمة الحالية".

كان متظاهرون اقتحموا مقر وزارة الدفاع التايلاندية في العاصمة بانكوك.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن حوالي ألف متظاهر معارض للحكومة اقتحموا المقر الجمعة.

وقالت متحدثة باسم الجيش التايلاندي إن المتظاهرين موجودون الآن داخل المقر.

غير أنها أكدت أن قائد الجيش لم يكن في مكتبه وقت حدوث الاقتحام.

وجاء اقتحام مقر وزارة الدفاع في اليوم السادس من مظاهرات تطالب برحيل الحكومة الحالية برئاسة السيدة ينغلوك شيناوات.

كما تزامن الاقتحام مع مسيرة احتجاج كانت متوجهة إلى مقر الحزب الحاكم.

وكانت شيناوات قد دعت المتظاهرين إلى فض احتجاجاتهم والدخول في الحوار لحل الأزمة الحالية في البلاد.

Image caption شعارات المتظاهرين طالبت الجيش التايلاندي بتحديد موقفه الأزمة السياسية في البلاد.

وجاءت الدعوة بعد رفض البرلمان التايلاندي بأغلبية ساحقة اقتراحا من المعارضة بسحب الثقة من الحكومة.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب الجيش بتحديد موقفه من الأزمة المتصاعدة في البلاد.

ونقل عن أحد المتظاهرين قوله "نريد أن نعرف إلى أي جانب يقف الجيش."

وكان وزير التعليم التايلايدي قد عبر، في مقابلة مع بي بي سي، عن اعتقاده بأنه لن يقع إنقلاب عسكري وشيك في تايلاند. غير أنه وصف الوضع بأنه بالغ الخطورة.

ويتهم المعارضون الحكومة بالخضوع لسيطرة تاكسين شيناوات رئيس الوزراء السابق، المنفي خارج البلاد.

وتاكسين هو شقيق رئيسة الوزراء الحالية، التي تنفي بشدة أي تأثير لشقيقها في إدارة شؤون البلاد.

المزيد حول هذه القصة