مبعوث بريطاني جديد يبدأ أول زيارة لإيران الثلاثاء

أجاي شارما
Image caption عين شارما الشهر الماضي قائما بريطانيا بالأعمال غير مقيم في إيران.

يبدأ المبعوث البريطاني الجديد إلى إيران الثلاثاء أول زيارة له لطهران، وهي الزيارة الأولى لدبلوماسي بريطاني منذ حادث الاعتداء على السفارة البريطانية في طهران قبل عامين.

وكانت الخارجية البريطانية قد أكدت الشهر الماضي تعيين أجاي شارما قائما بريطانيا بالأعمال غير مقيم في إيران.

وقد توصلت إيران مؤخرا إلى اتفاق مع القوى الكبرى يقضي بوقف بعض نشاطاتها النووية مقابل تخفيف العقوبات التي يفرضها المجتمع الدولي عليها.

وكانت بريطانيا أغلقت سفارتها في طهران عام 2011 بعد قيام محتجين إيرانيين غاضبين باقتحامها احتجاجا على العقوبات التي فرضتها بريطانيا على إيران على خلفية برنامجها النووي.

وقد سحبت بريطانيا كادرها الدبلوماسي العامل في إيران، كما أبعدت الدبلوماسيين الإيرانيين العاملين في العاصمة البريطانية بالمقابل إثر أزمة اقتحام سفارتها في طهران.

تعزيز العلاقات

وقد أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ تعيين شارما في 8 أكتوبر/تشرين الأول قبل التوصل إلى الأتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني، مشيرا حينها إلى أن حكومة الرئيس الإيراني الذي انتخب مؤخرا حسن روحاني قد قدمت نفسها بطريقة أكثر إيجابية بكثير من الحكومة الإيرانية السابقة.

وكان هيغ عقد قبل شهر من ذلك أول اجتماع له مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وكتب هيغ على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي تويتر بشأن زيارة المبعوث البريطاني الجديد "سنحسن الصلات البريطانية ـ الإيرانية خطوة خطوة وعلى اساس المعاملة بالمثل".

ومن جانبها أعلنت إيران أيضا عن تعيين قائم بالأعمال غير مقيم في بريطانيا، وهو منصب أقل بدرجة واحدة من السفير في العرف الدبلوماسي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية(إرنا) إن شارما سيجري مباحثات مع المسؤولين بالخارجية الإيرانية في طهران. كما سيزور نظيره الإيراني العاصمة البريطانية لاحقا.

وسبق أن عمل شارما بمنصب نائب رئيس البعثة الدبلوماسية البريطانية في طهران في عامي 2007 و 2008.

المزيد حول هذه القصة