"إقالة صانع الملوك" في كوريا الشمالية

كوريا الشمالية
Image caption يُنعت الجنرال القوي بأنه صانع الملوك في إشارة إلى تسهيل تولي كيم جونغ-ان الحكم خلفا لوالده

أقالت السلطات في كوريا الشمالية الجنرال القوي الذي يمت بقرابة إلى زعيم البلاد، كيم جونغ-أن، من منصبه، حسب وسائل إعلام في كوريا الجنوبية.

وأضافت وسائل الإعلام الكورية نقلا عن مصادر استخبارية أن تشان سونغ-ذايك البالغ من العمر 67 عاما فقد منصبه نائبا لرئيس اللجنة العسكرية وهي أعلى هيئة عسكرية في البلد.

وتابعت التقارير قائلة إن اثنين من مساعديه أعدما بسبب الفساد.

ويقول محللون إن إذا تأكد خبر عزل عم الزعيم الكوري، فإنه سيكون أكبر هزة تتعرض لها القيادة في كوريا الشمالية منذ أن خلف كيم جونغ-أن أباه الذي توفي في عام 2011.

وتكشفت التقارير الأخيرة في أعقاب إفادة قدمت إلى أعضاء البرلمان في كوريا الجنوبية.

وقدمت أجهزة الاستخبارات في كوريا الجنوبية إفادتها بناء على معلومات تلقتها من مصادر مختلفة، حسب وكالة الأنباء يونهاب في كوريا الجنوبية.

ونقلت الوكالة عن مصادر استخبارية أن اثنين من مساعدي عم الزعيم الكوري أعدما في مكان عام في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتقول مراسلة بي بي سي في سيول، لوسي وليماسون، إن من الصعب التحقق من مدى صحة هذه التقارير، أخذا في الاعتبار أن جهاز الاستخبارات في كوريا الجنوبية سبق له أن قدم تقديرات خاطئة في الماضي.

لكن المراسلة تضيف أن إذا اتضحت صحة هذه الإفادة، فإن ذلك سيمثل تطورا مهما في القيادة.

ويذكر أن تشان سونغ-ذايك المتزوج من أخت الزعيم السابق كيم جونغ-إل ينظر إليه بوصفها "صانع الملوك".

وترقى تشان في صفوف حزب العمال الكوري في السبعينيات من القرن الماضي ثم انتخب في عام 1992 في اللجنة المركزية للحزب.

وكان قد تعرض لحملات تطهير في عام 2004 لكن بعد سنتين أعيد إلى منصبه.

المزيد حول هذه القصة