مقتل نائب في البرلمان الصومالي في تفجير سيارته

Image caption التفجيرات لا تزال تقع على الرغم من تحسن الوضع الأمني

قتل نائب في البرلمان الصومالي عندما انفجرت قنبلة كانت مثبتة في سيارته.

وكان النائب ورسام فيصل عائدا من صلاة الجمعة، وعندما مر قرب قصر الرئاسة انفجرت القنبلة المثبتة في سيارته.

ويعد قصر الرئاسة الذي يؤوي مكاتب الحكومة، أكثر الأماكن تحصينا في العاصمة مقديشو.

وقال النائب في البرلمان تحليل عبدي في تصريح لوكالة رويترز للأنباء: "عندما كان فيصل يمر قرب قصر الرئاسة انفجرت القنبلة".

وعلى الرغم من تحسن الظروف الأمنية بعد إبعاد الإسلاميين المتشددين من المدينة على يد القوات الإفريقية العام الماضي، إلا أن الهجمات الانتحارية والاغتيالات لا تزال توقع من حين لآخر.

وكان تنظيم الشباب الإسلامي المتشدد أعلن مسؤوليته عن عدد من هذه الهجمات.

المزيد حول هذه القصة