الرئيس الفرنسي يدعو إلى تشكيل قوة تدخل سريع أفريقية

جمهورية افريقيا الوسطى
Image caption جمهورية افريقيا الوسطى

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الزعماء الأفارقة المجتمعين في باريس إلى إنشاء قوة تدخل سريع بإشراف الاتحاد الأفريقي، ووعد بمنح 20 مليار يورو كمساعدة وقروض للنهوض بقطاع الاقتصاد في القارة.

وصرح هولاند بأن بلاده مستعدة لتدريب آلاف الجنود الأفارقة كمساهمة منها في خلق قوة أمنية إقليمية.

وقد استأنف زعماء أفارقة في العاصمة الفرنسية باريس النقاش في اليوم الثاني لقمتهم حول أمن وسلام القارة السوداء والقضايا الحيوية التي تمس القارة مثل التغير المناخي والتطور الاقتصادي.

وقال ألان رتشارد وهو عضو مجلس الشيوخ عن حزب الرئيس ووزير دفاع سابق لبي بي سي إن فرنسا تفضل أن تحل إفريقيا مشاكلها بنفسها لكنها ستقدم المساعدة بسبب التباين في الإمكانيات والتدريب.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان إن القوى يمكن أن تكون جاهزة للعمل بحلول عام 2015، وان فرمسا ستدرب 20 ألف شخص كل سنة على مدى خمس سنوات.

ويتوقع أن يناقش المجتمعون في نهاية مؤتمرهم الأزمة في جمهورية إفريقيا الوسطى حيث يساهم 1200 جندي فرنسي إلى جانب قوات إفريقية في محولة استعادة الأمن وإيقاف العنف الذي أودى بحياة المئات في الأيام القليلة الماضية.

وكانت فرنسا قد أرسلت قوات للمساعدة في استقرار الأمن إلى كل من جمهورية إفريقيا الوسطى ومالي.

المزيد حول هذه القصة