رحيل مانديلا: أيام صعبة تعيشها عائلته

Image caption الجنوب أفريقيون يودعون زعيم البلاد.

أصدرت عائلة الزعيم الوطني الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا بيانا تصف فيها صعوبة اليومين الماضيين والأسبوع المقبل.

وقال المتحدث باسم العائلة الليفتنانت جنرال ثيمبا ماتانزيما "عماد عائلتنا رحل، لكنه سيبقى حاضرنا في القلب والروح".

وقد استمر محبو مانديلا بالتجمع في الأمسيات إحياء لذكراه.

وسيجوب جثمانه شوارع بريتوريا لمدة ثلاثة أيام قبل تشييعه إلى مثواه الأخير الأحد القادم.

وسيسجى الجثمان الأربعاء والخميس والجمعة في مقر الحكومة.

وسيعلن عن الطريق الذي سيسلكه الجثمان إلى مقر الحكومة.

وطلب من الجماهير أن تصطف على جانبي الطريق لتشكل حرس شرف شعبي.

وكان مانديلا قد رحل مساء الخميس عن عمر يناهز 95 عاما.

وقالت حكومة جنوب إفريقيا إنها ستمنح الفرصة للمواطنين الراغبين في تحية الرئيس الراحل نلسون مانديلا، عندما يجوب جثمانه شوارع العاصمة بريتوريا يوم دفنه بعد ثمانية أيام.

وسيدفن مانديلا شرقي مدينة كايب تاون حيث نشأ.

ولا يزال آلاف المواطنين ينظمون تجمعات عزاء، مليئة بالأهازيج، تكريما لروح فقيد جنوب أفريقيا ورمز كفاحها ضد التمييز العنصري.

وأعلن الرئيس جاكوب زوما دفن مانديلا يوم 15 ديسمبر.

وكان مانديلا فارق الحياة يوم الخميس عن عمر يناهز 95 عاما. وقد قضى 27 عاما في السجن، ثم أصبح في عام 1994، أول أسود يرأس جنوب أفريقيا.

وقضى فوز مانديلا برئاسة جنوب أفريقيا في أول انتخابات متعددة الأعراق، على نظام التمييز العنصري، الذي كانت السلطة والسيطرة فيه للأقلية البيضاء.

واكتسب مانديلا بعدها سمعة ومكانة عالمية، جعلته من رموز التحرر والإنسانية في العالم.

وقام الجنوب أفريقيون عبر كامل البلاد بإشعال الشموع وترديد الأهازيج المضادة للتمييز العنصري.

وستقام مراسم عزاء يوم الثلاثاء في ملعب أف أن بي بضواحي جوهانسبورغ.

وستنكس الأعلام فوق جميع البنايات الحكومية والرسمية، وستفتح سجلات للتعازي عبر كامل البلاد وعبر الانترنت.

وكان مانديلا سئل عن الطريقة التي يتمنى أن يتذكره بها الجنوب أفريقيون فأجاب: "أترك ذلك للجنوب أفريقيين، ما أريده هو حجر يسبط مكتوب عليه مانديلا".

وتلقت السلطات في جنوب أفريقيا التعازي من مشاهير وقادة العالم كله، فقال رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما في كلمته: "لقد أنجز مانديلا ما يعجز عنه أي رجل".

أما البابا فرنسيس فقال: "لقد شيد مانديلا جنوب أفريقيا جديدة مبنية على أسس اللاعنف، والمصالحة والحقيقة".

وتولى مانديلا رئاسة بلاده فترة واحدة، وتخلى عن السلطة في عام 1999.

وكان قبلها نال جائزة نوبل للسلام مناصفة مع رئيس جنوب أفريقيا الأبيض السابق دوكليرك، وساءت حالته الصحية فاعتزل الحياة العامة وكان يتلقى العلاج في بيته إلى أن وافته المنية.

المزيد حول هذه القصة