رئيسة وزراء تايلاند ستدعو لإجراء انتخابات والمعارضة تتعهد بمواصلة الاحتجاجات

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت رئيسة وزراء تايلاند ينغلوك شيناوات إنها ستحل البرلمان وتعلن إجراء انتخابات مبكرة بسبب الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد، وتواصل احتجاجات المعارضة.

وجاء إعلان شيناوات في أعقاب استقالة نواب المعارضة في البرلمان يوم الأحد وقبيل مسيرات احتجاجية دعت إليها المعارضة باتجاه مقر رئيسة الحكومة.

وقالت شيناوات في خطاب متلفز " في هذه المرحلة عندما يكون هناك كثيرون من جماعات كثيرة يعارضون الحكومة فإن افضل وسيلة هي اعادة السلطة للشعب التايلاندي واجراء انتخابات. ومن ثم يقرر الشعب التايلاندي".

ولم تحدد شيناوات موعدا لإجراء انتخابات ولكنها قالت إنها " ستكون في أقرب وقت ممكن ".

ويتوقع مراسلون أن تجرى الانتخابات خلال 60 يوما.

وأضافوا أن حزب ينغلوك يحظى بدعم واسع النطاق في شمالي البلاد وشرقها، وهي أفقر المناطق بتايلاند، ومن المتوقع فوزه في الانتخابات المقبلة.

يذكر أن شيناوات أحرزت فوزا ساحقا في آخر انتخابات أجريت في عام 2011.

من جانبها تعهدت المعارضة بمواصلة الاحتجاجات.

وقال سوتيب تاوغسوبان زعيم حركة الاحتجاجات "اليوم سنواصل مسيرتنا نحو مقر الحكومة. لم نحقق بعد هدفنا. حل البرلمان ليس هدفنا".

وأضاف أنه لايريد إجراء انتخابات جديدة وإنما يريد أن يتولى "مجلس للشعب" غير منتخب ولم يتم تحديده بشكل واضح ادارة البلاد.

وتتهم المعارضة حكومة شيناوات بالفساد وتقول: يتحكم في تلك الحكومة رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناوات الذي يعيش في المنفى.

المزيد حول هذه القصة