أوكرانيا: الشرطة تفرق حشود المعارضة أمام مقر الحكومة

Image caption لم تحدث اشتباكات بين المحتجين والشرطة

فككت قوات الشرطة في أوكرانيا معسكرات الاحتجاج التي أقامها المتظاهرون أمام مقر الحكومة في العاصمة كييف.

وكان المحتجون المطالبون برحيل الحكومة أمهلوا لغاية الثلاثاء لمغادرة الأماكن التي يحتلونها حوالي مقر الحكومة. ولم تحدث مواجهات بين المحتجين والشرطة.

ودعا قادة المعارضة إلى الدفاع عن ميدان الاستقلال، أهم الميادين التي يتمركز فيها المحتجون.

وكانت الشرطة مكافحة الشغب قد انتشرت حول مقر البلدية في كييف، استعدادا لمواجهة آلاف المحتجين الذين تجمعوا في وسط المدينة.

وتصاعد التوتر بعد أسابيع من المظاهرات احتجاجا على تراجع الحكومة عن اتفاق للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.

وقال الرئيس، فيكتور يانوكوفيتش، إنه سيجري محادثات في الموضوع تشارك فيها المعارضة الثلاثاء.

وأوضح يانوكوفيتش، في بيان نشر على موقعه في الانترنت، أنه سيجري محادثات مع ثلاثة من سابقيه بهدف الوصول إلى توافق.

وأمهل المحتجون الرئيس 48 ساعة لحل الحكومة، وطالبوا بانتخابات رئاسية جديدة، وحكومة جديدة.

واتهمت المعارضة الرئيس يانوكوفيتش برفض التوقيع على اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي.

ويقول الرئيس الأوكراني إنه تخلى عن الاتفاق معه الاتحاد الأوروبي لأنه قد يضر بالتجارة مع روسيا.

ويتوقع وصول منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، إلى أوكرانيا الثلاثاء من أجل "إيجاد مخرج للأزمة السياسية" في البلاد.

المزيد حول هذه القصة