وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل يصل باكستان

هاغل
Image caption كانت آخر زيارة لوزير دفاع أمريكي لباكستان قام بها روبرت غيتس منذ قرابة 4 أعوام

وصل وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل إلى باكستان في زيارة سيلتقي خلالها رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف.

وتعد زيارة هاغل هي الأولى لوزير دفاع أمريكي منذ نحو أربعة أعوام.

وتأتي الزيارة وسط ازدياد التوتر في علاقات البلدين بسبب الهجمات التي تنفذها طائرات أمريكية بلا طيار في باكستان بالإضافة إلى الخطر الذي يواجه عمليات شحن الأسلحة الأمريكية من أفغانستان عبر باكستان.

وكانت المتحدثة باسم البنتاغون كارول ووج قالت في وقت سابق إن "هاغل اجتمع مع شريف خلال زيارته لواشنطن في وقت سابق من هذا العام وأنه يتطلع لمواصلة المحادثات الصريحة والبناءة حول شراكتنا الأمنية المهمة وكيفية مواجهة التهديدات المشتركة".

وأضافت المتحدثة أن هاغل " سيبحث مع شريف والزعماء الباكستانيين الآخرين مصلحة بلديهما المشتركة في ان تكون أفغانستان دولة مستقرة في المستقبل".

وكانت إسلام آباد علقت نقل شحنات الأسلحة الأمريكية عبر باكستان عبر معبر تورخام الحدودي القريب من ممر خيبر وذلك بسبب الاحتجاجات على هجوم نفذته طائرة أمريكية من دون طيار.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أن طرق الامدادات عبر باكستان كانت مفتوحة بشكل كبير منذ يوليو/تموز 2012 مع وجود بعض الاستثناءات.

وأضاف المسؤول أن قرار تعليق نقل الشحنات عبر باكستان اتخذ على الجانب الأفغاني من الحدود بسبب الاحتجاجات على هجمات الطائرات بلا طيار والقلق على سلامة السائقين.

وأوضح المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن الاحتجاجات " لم تمنع أو تغلق ذلك الطريق ولكن التعليق كان مؤقتا بسبب قلق أمني".

المزيد حول هذه القصة