الشرطة الأفغانية تنقذ امرأة قبل "رجمها" على يد طالبان

صورة أرشيفية لامرأة أفغانية
Image caption غالبا ما تدير حركة طالبان أنظمة قضائية غير رسمية في المناطق التي تسيطر عليها (صورة أرشيفية).

قال مسؤولون أفغان إن الشرطة تمكنت من إنقاذ امرأة في إحدى القرى النائية شمالي البلاد من الرجم حتى الموت، بعد أن أدانتها حركة طالبان بزعم خيانتها لزوجها.

وقد حكم مسلحون من طالبان، وهم غالبا ما يديرون أنظمة قضائية غير رسمية، بعقوبة الموت على المرأة بعد أن اتهمها زوجها بالخيانة.

وقال سيد سروار حسيني المتحدث باسم الشرطة في إقليم قندوز لوكالة أنباء فرانس برس "عندما ذهبت الشرطة لإنقاذها، كانت المرأة محبوسة في غرفة بأحد المباني التي تستخدمها حركة طالبان كمقر لها. في مديرية دشت آرتشي بالاقليم.

وقال إن عملية الإنقاذ بدأت في تلك القرية النائية التي تعد أحد معاقل طالبان بعد أن أبلغ أقارب المرأة الشرطة بحكم الموت الذي أصدرته حركة طالبان بحقها. وكان الزوج الذي يعد أحد داعمي الحركة في الإقليم قد سلم زوجته للحركة يوم الجمعة الماضي.

ويشهد اقليم قندوز وجودا نشطا لحركة طالبان في السنوات الأخيرة بعد أن أطيح بهم من الحكم داخليا عام 2001.

المزيد حول هذه القصة