هجوم انتحاري يستهدف رتلا للناتو قرب مطار كابول

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فجر انتحاري سيارته الملغومة في رتل لحلف شمال الاطلسي كان يهم بدخول مطار العاصمة الافغانية كابول صباح الاربعاء، والهجوم يسفر عن مقتل المهاجم فقط.

وقد سمع دوي الانفجار في شتى ارجاء كابول التي كانت قد شهدت في الاسابيع الاخيرة انخفاضا في وتيرة الهجمات.

وقالت ناطقة باسم قوات الحلف "استطيع ان اؤكد بأن هجوما انتحاريا استهدف رتلا تابعا لقوات "ايساف" (قوة المساعدة الامنية الدولية) كان متوجها الى مطار كابول الدولي."

ومضت الناطقة للقول "انفجرت السيارة قبل ان يتمكن الانتحاري من بلوغ هدفه، ولم تقع اي اصابات في صفوف قوات حلف الاطلسي."

من جانبه، اكد صديق صديقي الناطق باسم وزارة الداخلية الافغانية وقوع الهجوم قرب المطار الذي يتضمن واحدة من اهم قواعد حلف شمال الاطلسي، وهي قاعدة ايساف المشتركة المسؤولة عن ادارة العمليات العسكرية الغربية في عموم افغانستان.

يذكر ان مطار كابول الدولي تستخدمه شركات النقل الجوي المدنية لتسيير رحلات الى مقاصد عدة بينها دبي ونيو دلهي واسطنبول.

وقال صديقي إن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين الافغان.

وكانت سلسلة من الهجمات الانتحارية قد استهدفت في وقت سابق من العام الحالي مجمعات سكنية يستخدمها موظفون اجانب، ومقر المحكمة العليا والمطار والقصر الجمهوري.

المزيد حول هذه القصة