جون كيري يدافع عن الاتفاق النووي مع ايران

Image caption كيري: لم نتخل عن سلاح العقوبات

دافع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع ايران في جنيف حول برنامج طهران النووي امام لجنة في الكونغرس.

وقال كيري إنه لو قرر الكونغرس فرض عقوبات جديدة على ايران، فسيكون من شأن ذلك تهديد الجهود الدبلوماسية "الدقيقة" اللازمة للتوصل الى اتفاق اكثر شمولا.

وكانت الولايات المتحدة وغيرها من القوى العالمية قد وعدت ايران بالامتناع عن فرض عقوبات جديدة عليها مقابل قيام طهران بتحديد برنامجها النووي.

ولكن منتقدي الاتفاق في الولايات المتحدة يقولون إن الاتفاق يمنح ايران غطاء تتمكن من خلاله من توسيع البرنامج.

ويدعو هؤلاء الى فرض المزيد من العقوبات المشددة الآن قائلين إن ذلك سيعزز موقف مجموعة (5+1) في مفاوضاتها مع ايران.

وتقول بعض القوى العالمية إن برنامج ايران المخصص لتخصيب اليورانيوم مصمم اصلا لانتاج القنابل النووية، ولكن طهران تصر على انه مخصص للاغراض السلمية.

وقال كيري للجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الثلاثاء إن الاتفاق المحدد بستة اشهر والذي تم التوصل اليه مع ايران في الشهر الماضي قد عزز ألامن الامريكي.

وقال "استطيع ان اؤكد لكم دون مواربة ان الجواب هو بالايجاب، ان الامن القومي للولايات المتحدة اصبح اقوى بعد الاتفاق مما كان عليه قبل ذلك."

ومن المقرر ان يطلع كيري ووزير الخزانة كاك لو مجلس الشيوخ على تفاصيل الاتفاق يوم الاربعاء.

وكان مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد زاروا الاحد الماضي منشأة آراك الايرانية لانتاج الماء الثقيل للمرة الاولى منذ سنتين، كما نص عليه الاتفاق.

اتهامات

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الامريكية جوني دايموند إن اعضاء لجنة العلاقات الخارجية اتهموا كيري اثناء جلسة الاستماع بالانبطاح للحكومة الايرانية وخذلان حلفاء الولايات المتحدة.

ولكن مراسلنا يضيف ان كيري نفى ان يكون قد اتخذ موقفا ضعيفا حيال ايران، واكد ان الايرانيين كانوا سيصبحون اقرب الى انتاج سلاح نووي ما لم يتم التوقيع على الاتفاق.

وقال كيري لاعضاء اللجنة "نطالبكم باتاحة الفرصة الكافية لمفاوضينا وخبرائنا للقيام بواجباتهم بما في ذلك امتناعكم عن فرض عقوبات جديدة على ايران اثناء فترة التفاوض."

واضاف "لا يعني هذا اننا قد تخلينا عن سلاح العقوبات، ففي حال فشلنا في التوصل الى اتفاق طويل الامد سنعود اليكم ونطالبكم بفرض المزيد من العقوبات على ايران. ما اطالب به هو الامتناع عن فرض عقوبات جديدة الآن. فهذه لحظات دبلوماسية دقيقة جدا."

المزيد حول هذه القصة